أردوغان يزور روسيا لتعزيز التعاون التركي الروسي حول القضية السورية
الرئيس اسوري فلادمير بوتين ونظيره رجب طيب أردوغان

تعددت الزيارات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين فى الفترة الأخيرة وتشير كثرة هذه الزيارات زيادة حجم العلاقات المتميزة التي تتمتع بها البلدين منذ اللقاء الأول للرئيس الروسي مع الرئيس التركي بعد حادثة الطائرة الروسية أغسطس 2016 بعد اجتماعه الأثنين على هامش قمة دول الـ 20.

وقد وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل زيارته للمدينة الروسية سوتشي للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتعزيز سبل التعاون بين البلدين بخصوص القضية السورية، وأكد أردوغان على أنه يجب علي أطراف النزاع داخل سوريا تسوية الخلافات.

مشددا أن تركيا وروسيا قامت بالعديد من الخطوات لكي يتم تسوية الخلافات والتعاون بين أطراف النزاع وصرح أردوغان أنه يتمنى فى نهاية مباحثاته مع الرئيس الروسي إلى الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف علي أرض الواقع بخصوص القرارات التي تأخذها البلدين بشأن الجانب السوري.

هذا وقد وضح الرئيس الروسي أن أهداف تركيا وروسيا داخل الأراضي السورية هي الوقف الفوري لسفك الدماء داخل سوريا وحماية المدنيين داخل سوريا والوصول إلى حل سياسي يرضي جميع الأطراف، ودعا أردوغان موسكو إلى  تطبيع العلاقات مع تركيا والوصول بحجم التبادل التجاري بين روسيا وتركيا إلى 100 مليار دولار ورفع كافة القيود بالكامل من خلال الجانب الروسي.

الجدير بالذكر إعلان الإعلام الروسي عن زيارة الرئيس التركي فى سوتشي الروسية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى مجالات محاربة الإرهاب وتسوية الأوضاع داخل الأراضي السورية وبحث صفقة توريد منظومة الدفاع الجوي الروسية “اس 400” إلى تركيا، وتأتي القمة الروسية التركية ضمن الجولة الرابعة من اجتماع أستانا  وسوف تأخذ أكثر من دولة قرارات هامة بشأن الهدنة فى سوريا ومنها تركيا وإيران وروسيا.