كوريا الشمالية تتهم أمريكا بالسعى للحرب النووية
موقع التجارب النووية الخاص بكوريا الشمالية

قالت كوريا الشمالية أنها تتهم الولايات المتحدة الأمريكية بأنها تدفع شبه الجزيرة الكورية إلى حرب نووية بعد العروض العسكرىة التى قامت بها القوات الأمريكية فى كوريا الجنوبية  .

وأتهمت كوريا الشمالية أمريكا بعدما أعلن الجيش الأمريكي بأن نظامه المضاد للصورايخ والذى أطلق عليه “ثاد”  أصبح على أهبة الأستعداد للتصدى لأى عمل عسكري .

وقامت أمريكا بنشر منظومة الصورايخ ” ثاد ”  لتصدى  لأي محاولات هجومية من الممكن أن تقوم بها كوريا الشمالية ، ولكنها لم تعد جاهزة بالكامل حتى الأن .

جدير بالذكر أن حرب التصريحات أندلعت  بين البلدين بعد أن أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب،بأنه يرحب بلقاء  كيم جونغ-أون  زعيم كوريا الشماليةحين تسمح الظروف لهذا .

وفى وقت سابق أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن جاهزية منظومة ” ثاد ” بحلول العام المقبل .

وشهدت منطقة سيونغجو والتى تقع جنوب شرقي كوريا الشمالية تظاهرات من قبل أهالى المنطقة معربين عن غضبهم  من  نشر منظومة “ثاد” المضادة للصواريخ . أعتراضاً منهم على نشر منظومة الصواريخ مما يتسبب فى تعرضهم لخطر الموت جراء الأعمال العسكرية .

من جانبها قالت الصين أنها تعارض نشر مثل هذه المنظومة وطالبت  بحتمية توقف  هذه المنظومة عن العمل  موضحة  “أن هذا يتعارض من الناحية الأمنية مع عملياتها العسكرية”.

وصرح الناطق باسم وزير الخارجية الصيني جينغ شوانغ إن “بكين ستتخذ بحزم كافة الإجراءات الضرورية لضمان مصالحنا”.

وأضاف شوانغ فى تصريحه أنه  يرحب بتصريحات ترامب حول أمكانية مقابلة جونغ أون قائلاً إن “الصين تؤمن بأن الحوار والتشاور هو الطريقة الوحيدة العقلانية للتوصل إلى عالم خال من الأسلحة النووية”.

وصرح أحد المسؤولين عن القوات الأمريكية المتواجدة بكوريا الجنوبية إن “منظومة ثاد المضادة للصواريخ الكورية لديها القدرة الآن على الدفاع عن الجمهورية الكورية”.

جدير بالذكر أن العلاقات الكورية الشمالية الأمريكية تشهد توتراً حاداً منذ أن حاولت كوريا إطلاق نوع غير محدد من الصواريخ بمنطقة سينبو بجنوب مقاطعة هامكيونغ .