ماكرون يبدأ مفاوضات تشكيل حكومته

بدأ الرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، مفاوضات تشكيل حكومته الجديدة قبل مراسم تنصيبه في هذا الأسبوع .

وكانت قد أثيرت بعض الأنباء في وسائل الإعلام الفرنسية بشأن  أختيارات ماكرون لتولي رئاسة الوزراء ، وأقر أصغر زعيم فرنسي بعد نابليون ، بأن المسؤلية التى سيتولاها شاقة.

ويظهر أول تحد له في الحصول على أغلبية برلمانية في الجمعية الوطنية في الانتخابات التشريعية في 11 و18 يونيو/حزيران، حتى يمكنه تنفيذ برنامجهالذى وعد به والذي يعمل على إصلاح كبير لقانون حق العمل وخفض الإنفاق العام ، وتعزيز العلاقات الفرنسية الألمانية .

وفور إعلان فوز ماكرون بدأت التهاني  تنهال على رئيس فرنسا الجديد ، وتوجه الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرنسوا هولاند بتهنئته، وكذلك المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر والذى أعرب عن سعادته بدفاع ماكرون “عن أوروبا قوية وتقدمية”، وأضاف أن المفوضية الأوروبية تسعى لبناء أوروبا أفضل وتتوقع العمل مع فرنسا فى هذا الملف الهام .

وبعث الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتهنئة من نوع خاص عبر حسابه على موقع تويتر وكذلك الرئيس الصيني شي جينبينغ  ، والذى أكد إن الصين تستهدف تعزيز العلاقات بين البلدين والشراكة الفرنسية الصينية الأستراتيجية..

 وأنعكس فوز ماكرون على مؤشرات اليورو الذى شهد أرتفاعاً هو الأعلى فى مستوياته منذ نوفمبر الماضى من 1.0998 إلى 1.1023 دولاراً في أولى تبادلات الأسهم في آسيا،.

 

وفى خطابه القصير أمام أنصاره بعد إعلان نتيجة الفوز وعد إيمانويل ماكرون  بأنه سيسعى لحل مشكلة الإنقسامات العميقة التي أدت ظهور أحزاب اليمين المتطرف في فرنسا وإنه سيعمل على تقريب المؤسسات الأوروبية لشعوب أوروبا.

وأضاف ماكرون في خطابه داخل مقر حملته الأنتخابية بعد فوزه بأنتخابات الرئاسة “أعرف الانقسامات التي دفعت البعض في بلادنا إلى التصويت للأحزاب المتطرفةوأحترمهم ،سأعمل على إعادة الربط بين أوروبا وشعوبها و بين أوروبا والمواطنين”.