“بوكو حرام” تطلق سراح 82 فتاة بعد خطفهن بـ3 سنوات
الإرهاب - أرشيفية

تسببت عدة عوامل ، منها القمع العسكري والانقسامات الداخلية في تنظيم “بوكو حرام” الإرهابي ، و من ناحية اخرى ، الوضع الصحي للرئيس النيجيري محمد البخاري ، تم تسهيل اطلاق سراح 82 من الفتيات اللواتي تم خطفهن في شيبوك منذ نحو ثلاثة أعوام ، و ذلك بعد مفاوضات مكثفة بين الطرفين .

واكدت مصادر مقربه ، من جماعة بوكو حرام الإرهابية ، انه تمت المبادلة بين الفتيات ، وثلاثة قادة تشاديين للجماعة الإرهابية ، كما أوضح مصدر أمني مشارك في المفاوضات ، ان هذا الأمر استغرق نحو 6 أسابيع من المفاوضات ، على الأقل ، وبعدها تم تسليم الفتيات ، إلى اللجنة الدولية للصليب الاحمر ، وذلك في غابة بالقرب من مدينة بانكي (شمال نيجيريا) ، و التي تشترك حدوديا مع دولة الكاميرون .
كما قد تم خطف هؤلاء الفتيات من مدرستهن ، من قبل جماعة بوكو حرام ، الإرهابية ، كجزء من 176 تلميذه مختطفه ، الأمر الذي ادى إلى استياء دولي واسع .
وصرح مصدر أمني ، بأن جرت رحلات مكوكية ، بلا توقف ، بين ابوجا الرئيس النيجيري ، وجماعة بوكو حرام ، في بعض الاحيان كل يوم ، مضيفا ان جماعة بوكو حرام الإرهابية ، كانت تطالب بالاموال أولا ، وليس بالافراج عن معتقلين .
وصرح هذا المصدر أيضا ان الوضع الصحي للرئيس محمد بخاري ، هو ما ادى الى هذه النتيجه ، بسبب توجه رسميا ، لاجراء الفحوصات في مدينة لندن الإنجيليزية ، مساء الاحد لفترة غير محددة، حيث كان محمد البخاري اول اولوياته هو القضاء على جماعة بوكو حرام .

من الجدير بالذكر حقق هذا الانجاز ايضا ، لان جماعة بوكو حرام الجهادية ، تم اضعفها بهجمات الجيش النيجيرية ، على قواعدها وبالانقسامات الداخلية الخطيرة في صفوفها .

كما اكد مصدر آخر ، قريب من بوكو حرام طالبا عدم كشف هويته ان زعيم الجماعة ابو بكر اطال ، بلا جدوى امد المفاوضات ليحصل على المزيد مشيرا الى احدى المفاوضين الجهادين تمركز بالقرب من الحدود الكاميرونية .