ماكرون: على أوروبا السير إلى الأمام مجددا

أعرب الرئيس الفرنسي المنتخب ، إيمانويل ماكرون ، أمس الثلاثاء ، عن أمله في استطاعة أوروبا “السير إلى الأمام مجددا” ، جاء ذلك عبر رسالة فيديو وجهها بمناسبة يوم أوروبا .
وقال الرئيس الفرنسي المنتخب ، إيمانويل ماكرون ، ومرشح حركة “إلى الأمام ” المنتخب يوم الأحد الماضي رئيسا للجمهورية الفرنسية ، وهو واقف وخلفه العلمان الفرنسي والأوروبي إنه لن يكون “رئيسا مكتوف الايدي” حسب تعبيره ، مشيرا إلى أنه رئيس للجمهورية الفرنسية ، و يريد أن تصبح أوروبا قادرة اليوم وغدا السير إلى الأمام مجددا ، كما يرغب في أن تحترم أوروبا وعود الأمس لكي تحمل وعود الغد”.
وأضاف الرئيس الفرنسي المنتخب ، إيمانويل ماكرون ، ومرشح حركة “إلى الأمام ” المنتخب يوم الأحد الماضي رئيسا للجمهورية الفرنسية ، في تصريحاته ، إنه لا يرغب في بقاء أوروبا كما في العام 1950 “مسمّرة في مكانها إلى الأبد” ، موضحا خلال حديثه إن إذا أرادت أوروبا أن تكون على مستوى هذه الذكرى، يجب أن يعاد تأسيسها”.
وأشاد الرئيس الفرنسي المنتخب ، إيمانويل ماكرون ، ومرشح حركة “إلى الأمام ” المنتخب يوم الأحد الماضي رئيسا للجمهورية الفرنسية ، في تصريحاته ، بالمشروع الذي حمله خلال حملة الانتخابات الرئاسية قائلا إنّ الأمر لا يتعلق بـ”الدفاع عن أوروبا ساذجة وأحيانا غير فعالة”.
وأكد الرئيس الفرنسي المنتخب ، إيمانويل ماكرون ، ومرشح حركة “إلى الأمام ” المنتخب يوم الأحد الماضي رئيسا للجمهورية الفرنسية ، في تصريحاته ، ضرورة أن تكون القارة الأوروبية قوية وقادرة على التحدث مع الولايات المتحدة والصين ومع قوى أخرى، وأن تدافع عن قيمها” .
وأضاف الرئيس الفرنسي المنتخب ، إيمانويل ماكرون ، ومرشح حركة “إلى الأمام ” المنتخب يوم الأحد الماضي رئيسا للجمهورية الفرنسية ، نحن نحتاج أيضا الى اوروبا تحمي العمال والموظفين والحرفيين والتجار (…) وتضمن الانسجام واللحمة في عالم يزداد غموضا”.
وهاتف الرئيس المنتخب ، اليوم ، عدد من الزعماء الأجانب ، هم بحسب أوساطه “الرئيس الصيني شي جينبينغ ، رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ، رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي ، الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي ، الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ، والعاهل المغربي محمد السادس”.