الحكومة التركية ترفض قرار أمريكا بتسليح القوات الكردية شمال سوريا
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أعلنت الإدارة التركية أنها تدين  القرار الأمريكى والذى ينص على  تسليح القوات الكردية فى شمال سوريا والتي تعمل على إيقاف تقدم تنظيم داعش فى هذه المنطقة .

وصرح  “نورالدين شانكلي” نائب رئيس الوزراء التركي ، أن القرار الأمريكي بتسليح القوات الكردية غير مقبول .

وقال “جاويش أوغلو” وزير الخارجية التركي إن أى سلاح يتم تسليمه للقوات الكردية سيؤدي إلى تهديد صريح لتركيا و بالتأكيد أنقرة ترفض هذا ، وكان قد صرح فى مؤتمر صحفى  أثناء زيارته للجبل الأسود إن القوات الكردية التي تدعمها أمريكا  “تنظيم إرهابي مثله مثل حزب العمال الكردستاني المحظور”، والأمريكان يعلمون هذا جيداً.

وأضاف إن الرئيس “رجب طيب إردوغان”، سيناقش هذه القضايا مع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” خلال زيارته لواشنطن الأسبوع المقبل .

وصرح الجيش الأمريكي إن تحالف القوات الأمريكية وقوات حماية الشعب الكردي، يعد هو القوة الضاربة الوحيدة على الكرة الأرضية  التي تملك  قدرة السيطرة على مدينة الرقة وهي المعقل  الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية  في سوريا.

وهذا ما يتعارض مع الإدارة التركية والتي ترى أن قوات حماية الشعب الكردي جماعة إرهابية، بأنها على صلة  بالمتمردين الأكراد والذين يسببون أرقاً للإدارة التركية.

وصرح مسؤولون أمريكيون  إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على إمداد وحدات حماية الشعب الكردي بالسلاح لتمكينهم من  استعادة مدينة الرقة من تنظيم داعش .

ومن جانبها قالت وزارة الدفاع الأمريكية أن إمداد القوات الكردية بالسلاح “ضروري لضمان تحقيق انتصار واضح” في مدينة الرقة، معقل التنظيم  داعش فى سوريا وهى المكان التى تنطلق منه عملياتهم الإرهابية للغرب ككل .