رغم إقالة كومي.. التحقيق حول التدخل الروسي مستمر
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترامب يشيد بعمل سيشنز في مكافحة تسرب المعلومات

بعد مرور يومين من اقالة جيمس كومي من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب , أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي ( اف بي آي ) اندرو ماكيب إلى طمانة الكونجرس بحقيقه استقلال التحقيقي القائم بخصوص التدخل الروسي في الانتخابات , وكان ذلك خلال يوم الخميس .
وصرح اندرو ماكيب في جلسة استماع في مجلس الشيوخ ان ” مهما كانت الظروف او القرارات فأن عمل عناصر اف بي آي مستمر .”
والجدير بالذكر انه قال ” لا يمكن لأحد منع عناصر اف بي آي من فعل الصواب لحماية الدستور وصون الاميركيين , وانه لم تحدث اي محاولة لتوقف او عرقلة التحقيق حتى الآن .”
وذكر ايضا انه اصبح متعهد في معرض الرد على سؤال سناتور ديموقراطي , بان يتم الامتناع عن اطلاع البيت الابيض أو الرئيس ترامب على ما يستجد في التحقيق .
وتعهد ايضا بإبلاغ الكونغرس بأي محاولة تدخل من السلطة في التحقيق، الذي يعتبر “شديد الأهمية”، في الوقت الذي يحاول فيه البيت الأبيض التقليل من أهميته بل ويدعو إلى طي صفحته نهائيا .
من جانبه وجه ماكيب ، تحية تقدير الى جميس كومي، مغضا الطرف عن رد فعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، مؤكدا ان تولي منصب مساعده يعد هو “أكبر امتياز وشرف في حياته المهنية”.
وأضاف ماكيب أن من الممكن أن يقول ايضا أن المدير جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي حظي بدعم كبير داخل اف بي آي ولا زال”، لكنه أكد ان كومي المقال خسر ثقة موظفيه.
وفي سياق متصل اكد دونالد ترامب الرئيس الأمريكي ، اليوم الخميس أنه كان يعتزم منذ البداية إقالة جيمس كومي ، مشيرا إلى أنه كان من المقرر إقالته أيا كانت التوصيات” مضعفا بذلك تفسيراته عن اسباب الاقالة.
ومن جانبه شدد نائب الرئيس مايك بنس ، وكثير من مسؤولي البيت الابيض ، أمس الاربعاء ، على ان دونالد ترامب أقال جيمس كومي بتوصية من وزير العدل جيف سيشنز ونائبه رود روزنتاين.
يذكر أن من الممكن ان يعرض هذا التصريح الرئيس الأمريكي لاتهامات بشان التدخل في التحقيق.