هجمات الكترونية تطيل دول العالم

في موجة غير مسبوقة من الهجمات الالكترونية التي قامت بأستهداف مئات الدول بالعالم و ذلك في يوم السبت وذلك بحسب الشرطة الاوروبية “يوربول ” ، و هذا الامر قد اثر علي العديد من عمل المؤسسات و المنظمات في هذه الدول ، ومن ضمن هذه المؤسسات والمنظمات مجموعة من المستشفيات العامة في المملكة المتحددة البريطانية ، و ايضا شركة رينو للسيارات ذات الجنسية الفرنسية .
و قد طالت الهجمات الالكترونية رقعة جغرافية واسعة تمتد من اسبانيا الي روسيا و تصل الي المكسيك واستراليا وذلك عن طريق برنامج “الفدية “الذي استهدف عشرات الالاف من اجهزة الكمبيوتر عن طريق استغلال ثغرة في انظمة التشغيل ” ويندوز ” و تم كشف بعض الوثائق السرية لوكالة الامن القومي الامريكية “ان اس ايه ” بعد ان تم قرصنتها .
والجدير بالذكر ان الضحية الاساسية والتي تثير القلق هو تخطي الامر ليعرض حياة المرضى للخطر ، و يذكر ان الخدمة العامة للصحة في المملكة المتحدة البريطانية (ان اتش اس ) تصنف الخامسة على العالم من حيث اعداد الموظفين العاملين بها بما يقدر حوالي 1.7 مليون شخص .
و يذكر ان منظمه الصحة العامة البريطانية ” ان اتش اس ” لم تكن الضحية الوحيدة للهجمات الالكترونية ، فقد تم الاعلان من قبل ادارة مجموعة رينو الفرنسية للسيارات انها ايضا تعرضت للهجوم الالكتروني و بناء عليه اوقفت اعمالها في بعض من مواقع التصنيع في فرنسا بالاضافة الى فرع الشركة في سلوفينيا “ريفوز “.
ومن جانبه صرح المصرف المركزي الروسي انه تم استهداف النظام المصرفي في البلاد و عدد من الوزارات الحكومية بهجوم الكتروني مكثف بينما تمت محاولة قرصنة من قبل بعض القراصنه الالكترونين اختراق المنشآت المعلوماتية لشبكات السكك الحديدية .
و في نفس السياق تم الهجوم علي الشركة العملاقة الاميركية للبريد السريع “فيديكس ” و ايضا بلغت الهجمات شركة الاتصالات الاسبانية “تيليفونيكا “، ولمعرفة كيفية حماية جهازك من فيروس Wanna Cry من هنا.
وايضا طالت الهجمات الالكترونية الجانب الالماني وذلك بأستهداف شركة السكك الحديد الحكومية الالمانية “دويتشه بان” ، و تم التأكيد من قبل الشركة ان تعرض اللوائح الالكترونية للقرصنة لم يؤثر على حركة القطارات .