ماكرون يقوم بتعين ادوارد فيليب لرئاسة الوزراء في فرنسا
الرئيس الفرنسي ماكرون

قام ايمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي الجديد بتعين اليميني ذات التوجهات المعتدلة ادوار فيليب رئيسا للوزراء ، وذلك قبل مغادرته الى برلين في تلك الزيارة التي دلت على الاهمية التي يعطيها الرئيس الفرنسي للاتجاه الفرنسي الالماني ، و لاجل النهضة الاوربية .

و الجدير بالذكر ان اختيار هذا النائب الذي يبلغ من العمر 46 سنة ، من حركة غير حركة الرئيس “الجمهورية الى الامام” ، يدل على رغبة الرئيس الوسطي
،في ان يجمع بين كل الجهات السياسية في فرنسا .

كما يمكن لهذا التعيين ان يقوم ماكرون من خلال هذا التعيين بجذب اصوات من اليمين لكي يكون ضامن للاغلبية في الجمعية الوطنية ، في فترة الانتخابات التشريعية المنتظرة في شهر يونيو، وهذا يعتبر شرط ضروري لكي يتمكن الرئيس الفرنسي من تطبيق الاصلاحات الليبرالية ، و الاجتماعية التي يرغب في تحقيقها في فرنسا .

ويذكر ان في الوقت الذي تم فيه نقل السلطات مع برنار كازنوف سلفه الاشتراكي ، صرح فيليب على انه “يميني متشدد” و شدد على ان المصلحة العامة يجب ان تكون في مقدمه المواقف .

و الجدير بالذكر ان رئيس الوزراء المكلف غير مشهور لدى الفرنسيين كثيرا ، فقد سبق ان تخطى الخطوط السياسية التقليدية فهو يعمل كرئيس بلدية يمثل حزب الجمهوريين اليميني في مدينة هافر (شمال غرب فرنسا) ويعتبر شخصية مقرية من آلان جوبيه رئيس الوزراء الاسبق، و يذكر انه كان مناضل في شبابه ضد ميشال روكار ونهجه الاشتراكي-الديموقراطي قبل ان تقوم صفوف اليمين بضمه اليها .

ويذكر ان الحكومة المقبلة التي نتوقعها يوم الثلاثاء ستكون احدى التحديات الجديدة التي يواجهها ماكرون ، حيث انه وعد الشعب بخلط الاوراق السياسية و لذلك انتخبه الشعب على أساس مشروعه “لا يمين ولا يسار” ، و يذكر ان ماكرون في ختام حملته كشف عن انقسامات شديدة في الجمهورية الفرنسية .

وقال ماكرون وعده في أول خطاب رسمي له يوم الاحد بانه سوف يجمع الفرنسيين و انه سيحقق المصالحة بينهم، وايضا سيعيد الثقة اليهم، وسيقوم باعادة تأسيس اتحاد اوروبا و جعلها اكثر فاعلية واكثر ديموقراطية .