تركيا تمنع نواب المانيا من زيارة لانجرليك
منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400"بالقرب من قاعدة حميميم السورية

قامت برلين بالتنديد بحزم شديد يوم الاثنين ، و ذلك بسبب منع أنقرة بعض النواب الالمانين من ان يزوروا قاعدة تتبع حلف شمال الأطلسي في داخل حدود تركيا ، وقامت المانيا بالتحذير من انها قد تقوم بسحب قواتها حتى تنشرها في اماكن اخرى.

و قامت وزارة الخارجية الألمانية بوصف المنع الذي حدث من جانب تركيا في حق التواب ، و منعهم من ان يقوموا بزيارة قاعدة انجرليك التي يتم استعمالها من اجل عمليات التحالف الدولي القائمة ضد تنظيم الدولة الاسلامية بـالامر الغير المقبول .

والجدير بالذكر ان ألمانيا تنشر ما يقرب من 250 عسكريا في القاعدة ، حيث تحلق طائرات من طراز “تورنيدو” التابعة لالمانيا في مهمات استطلاع في المحيط الجوي السوري او تقدم إمداد لطائرات الدول الاخرى المشاركة في التحالف الذي يقف امام تنظيم الدولة الإسلامية .

وقد اعتبرت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أن هذا الموقف من جانب تركيا “مؤسف” وأن ألمانيا مستمرة في المناقشة لاجل حل الامر، إلا أنها ستقوم بالبحث عن عن بدائل لانجرليك ، و يتم وضع الاردن في عين الاعتبار.

تمت الاشارة من جانب المتحدث باسم وزارة الدفاع الى كون الأردن قد قدمت الظروف الامثل في الوقت الراهن بعدما فامت برلين بدراسة احتمالات منها ان يتم وضع القوات في الكويت او في قبرص كبديل ، وذلك بعد رفض أنقرة زيارة النواب للقاعدة لعدد من الشهور العام الماضي .

والجدير بالذكر ان المتحدث قد نبه من أن عمليات الانسحاب ستسدعي وقت طول يصل الى عدة اشهر و ذلك لاجل نقل مئات حاويات العتاد .

و صرح الناطق باسم الخارجية الالمانية مارتن شايفر أن تركيا كانت قد اوقفت زيارة النواب ردا على اعطاء برلين حق اللجوء السياسي لبعض العسكريين الأتراك الذين قاموا بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي كانت قد استهدفت الرئيس رجب طيب اردوغان العام الماضي.

و ذكر إن الغضب التركي قد يكون بسبب قرارات فردية من السلطات الألمانية بطريقة مستقلة وعلى علاقة بأشخاص من الجيش التركي.

و صرحت ميركل من أنه امر ضروري و بشكل مطلق ان يستطيع النواب الالمان من ان يقوموا بزيارة الجنود الالمان وذلك لان مهمات الجيش الالماني يلزم لها تفويضا برلمانيا .