تاج مريم العذراء و تحف أخرى قيمة تسرق من متحف بفرنسا
متحف فورفيير للفنون الجميلة

أعلنت قناة فرانس 3 التلفزيونية الفرنسية، إن مجموعة من اللصوص قد تمكنوا فى بداية الأسبوع الحالى، من السطو وأخذ تاج أثرى ذو قيمة كبيرة وهو خاص بالتمثال الذي يجسد السيدة مريم العذراء، هذا من داخل متحف “فورفيير”، لعرض الفنون الجميلة فى مدينة ليون بفرنسا، كما أشارت القناة التلفزيونية، إلى أن تمثال السيدة مريم العذراء كان مرصعا بمجموعة كبيرة ونادرة من الأحجار الكريمة، كما أن ثمنها باهظ جدا، علاوة على سرقة عدد من المعروضات الأخرى تصل قيمتها إلى ما يزيد عن حوالى مليون يورو.

صرحت قناة فرانس 3 التلفزيونية، أن صوت نظام الإنذار قد دوى داخل المتحف، حتى انطلق عدد من رجال الشرطة إلى مكان الحادثة على الفور، لكن اللصوص قد لاذوا بالفرار، لانهم مدربين ومستعدين للهرب فى مثل هذه الحالات، حيث قامت أجهزة حفظ النظام بإبلاغ قناة فرانس3 التلفزيونية، أن تاج مثال مريم العذراء قد سرق وهو يعد من أغلى ما فى المتحف من معروضات، وهو مرصع بـ حوالى 1791 حجرا كريما، ولم يسرق هو فقط ولكن سرق معه خاتم و كأس تاريخيين.

أكدت القناة الفرنسية، أن حجم ما وصل إليه الضرر المادي إلى ما يزيد عن حوالى مليون يورو، ومن الضروري أن تقفل كل أبواب المتحف طول مدة التحقيق، هذا لأن متحف “فورفيير”، للفنون الجميلة، توجد به معروضات عالمية و فرنسية، علاوة على ذات أهمية وتخص معروضات الدين المسيحي.