كوريا الشمالية وراء الهجوم الالكتروني العالمي .

قام باحثون في أمن الكمبيوتر بالاعلان في يوم الاثنين ، انهم قد اكتشفوا وجود احتمال لارتباط كوريا الشمالية بالهجوم الالكتروني العالمي ، الذي قام باستهداف عشرات الاف من الشركات و المؤسسات الحكومية في جميع انحاء العالم .

وقال نيل ميهتا عالم الكومبيوتر الذي يعمل بشركة جوجل ، انه تم نشر رموز معلوماتية اظهرت بعض اوجه الشبه بين فيروس “واناكراي” المعلوماتي الذي قام بأستهداف حوالي 300 الف كمبيوتر في اكثرمن 150 بلدا وبين مجموعة اخرى من عمليات القرصنة الاخرى التي تم نسبها الى كوريا الشمالية.

وقد قام خبراء اخرون الى محاولة استخلاص هذه الادلة ، رغم انها ليست ادلة قاطعة ، الا انها تقوم بأثبات ان كوريا الشمالية هي القائمة بهذا الهجوم الالكتروني.

ذكرت شركة الحماية الأمنية الروسية “كاسبيرسكي” انه امر ضروري في الوقت الحالي ، ان يتم اجراء المزيد من الابحاث في النُسخ السابقة للفيروس المدعو واناكراي ، و قد ذكرت ايضا شركة الحماية الامنية الروسية ان الامر الاكيد في اكتشاف نيل ميهتا انه يعتبر المؤشر الاكثر دلالة في هذا الوقت في ما يتعلق بأساس فيروس واناكراي .

والجدير بالذكر ان نقاط التشابه في الشيفرات قد اشارت الى عدد من قراصنة المعلوماتية تحت اسم “لازاروس” و هي على ما يبدو اساس الهجوم الذي كانت قد تعرضت له شركة سوني بيكتشرز في عام 2014.

و قد نسب الخبراء العالمين الدراسين لتلك الامور ذلك الهجوم في هذا الوقت عام 2014 الى قراصنة كوريين شماليين قاموا بهذة الحركة كرد قوي على شركة الانتاج سوني بيكتشرز لفيلم قام بالسخرية من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

و الجدير بالذكر انه يشتبه بهؤلاء القراصنة الذين قاموا بالهجوم عام 2014 ، انهم قامو بالهجوم في الماضي على البنك المركزي لدولة بنغلادش وبعض من المؤسسات الاخرى في النظام المالي الدولي.

والجدير بالذكر ان باحثو “كاسبيرسكي” تابعوا قائلين ان “هذه المجموعة نشيطة جدا منذ عام 2011″، و يؤكد على ان لازاروس و هو مصنع فيروسات قد نتج عنه عدد من العينات الجديدة بفضل الكثير من المزودين.