اعلان تشكيل حكومة فرنسا يوم الاربعاء
الرئيس الفرنسي ماكرون

قام كلا من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ومعه رئيس الوزراء المكلف اليميني المعتدل ادوار فيليب بارجاء الاعلان عن تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة إلى يوم الأربعاء والتي سيكون من اهدافها الجمع بين مختلف الاحزاب والاطياف السياسية و ايضا تهدف الى التجديد.

والجدير بالذكر انه صرح في بيان تم صدوره من الرئاسة الفرنسية يوم الثلاثاء عن ان الرئيس ماكرون الذي قام بالتعهد بان يتم الارتقاء “باخلاقيات الحياة العامة”، و قد ذكر انه سيقوم بتخصيص وقت للتحقق” من “الاوضاع الضريبية ” للشخصيات التي سيتم ضمها الى الحكومة الفرنسية الجديدة ، ومن احتمالية وجود “تضارب مصالح بين افراد الحكومة ” .

واوضح قصر الاليزيه ان اول اجتماعات مجلس الوزراء في ولاية الرئيس ماكرون سيتم عقده صباح يوم الخميس وليس يوم الاربعاء كما كان متوقعا .

و يذكر ان ماكرون قد قام بالوعد طوال حملته الرئاسية بان يقوم بعرض مشروع قانون يتم الربط فيه بين القيم الاخلاقية والحياة السياسية و ذلك كان قبل الانتخابات التشريعية في يومي 11 و 18 ابريل ، و الذي يشمل بصورة خاصة امر منع وجود وسطة للبرلمانيين الذين لن يتمكنوا من توظيف ايا من افراد عائلاتهم .

و الجدير بالذكر ان هذا الامر يعتبر اشارة غير مباشرة الى الفضيحة التي كانت بشأن المرشح اليميني فرنسوا فيون التي كانت حول قضية وظائف غير حقيقية مفترضة قامت بالاستفادة منها زوجة المرشح واثنان من ابنائه. و يذكر انه بعدما كان الاكثر حظا في الفوز بالانتخابات ، و قد تم توجيه تهم الى فيون في شهر مارس بخصوص اختلاسه للاموال العامة مما ادى الى خسارته في الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية .

كما انها ايضا اشارة إلى المرشحة اليمينة المتطرفة ماريان لوبان التي كانت قد خسرت امام ماكرون في الدورة الانتخابية الثانية، بسبب فضيحة وظائف وهمية في البرلمان الاوروبي و ايضا وجود مصدر مالي غير شرعي للحملة الانتخابية الخاصة بالمرشحة .

و يذكر ان بعد عودته من اول رحلاته الى الخارج منذ ان بدأت ولايته الرئسية و التي كانت تشمل زيارته الى برلين يوم الاثنين و اللقاء الذي قام به مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل، يضع الرئيس الفرنسي ومعه رئيس الحكومة المكلف اخر لمسات على تشكيلة الحكومة الجديدة