ترامب يتسبب فى تصاعد أزمة نشر المعلومات السرية مع روسيا
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قال الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، أنه يدافع عن حقه الكامل في تبادل المعلومات مع روسيا، وذلك فى ما عرف بتبادل مواد سرية .

غرد الرئيس الأمريكى ترامب عبر حسابه على موقع تويتر :أن ما تم تبادله “حقائق متعلقة بالإرهاب وسلامة الطيران ” فهو يريد أن تقوم روسيا بدور أكبر فى محاربة تنظيم داعش .

وذلك بعد اللقاء الذى جمع بين ترامب ووزير الخارجية الروسي، “سيرغي لافروف”، في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

كانت صحيفة واشنطن بوست قد نشرت تقريراً قالت فيه إن ترامب قام بنقل معلومات سرية تتعلق بما يتم ترتيبه للقضاء على تنظيم داعش، مستخدما أجهزة الكمبيوتر المحمولة الموجودة على متن الطائرات.

وصرح مستشار الأمن القومي “إتش آر ماكماستر” في مؤتمراً صحفيا عقد بالبيت الأبيض ” أن افتراض المقال المنشور خاطىء، وهي أن الرئيس قد دخل فى محادثة غير مناسبة أو أنها تسببت فى الإضرار بالأمن القومي”.

حين سئل “ماكماستر” عن المخاوف الذى تسبب بها ترامب حيث أنه عرض الإستخبارات الأمريكية للخطر بمشاركة معلومات قدمها لروسيا، أجاب ماكماستر “لا أشعر بالقلق أطلاقاُ في المحادثة كانت لائقة “”.

وأشار “ماكماستر” أن الرئيس الأمريكى لم يكن يعرف ما هي مصادر المعلومات التي تم تبادلها مع وزير الخارجية الروسي.

وكان البيت الأبيض قد رفض التصريح معلقاً على تقارير إعلامية نشرت تتضمن أن إسرائيل هي مصدر هذه المعلومات الحساسة التي ناقشها ترامب مع لافروف ، ورفض المتحدث باسم البيت الأبيض “شون سبايسر” التعليق على الأمر.

وكانت قد نشرت بعض وسائل الإعلام في الولايات المتحدة إن ترامب تبادل معلومات كانت أعطيت للولايات المتحدة من بلد آخر حليف لها ولم تنتظر أن تحصل على إذن بتبادلها .