تركيا: لن نرجو ألمانيا للبقاء في “أنجرليك”

قال وزير خارجية تركيا ، مولود تشاوش أوغلو ، أمس الخميس ، إن بلاده “تركيا” لن تترجى دولة ألمانيا للبقاء في قاعدة أنجرليك التركية ، وهي قاعدة تنطلق منها طائرات تابعة للتحالف الدولي بهدف ضرب مواقع تنظيم الدولة والمعروف إعلاميا بتنظيم “داعش” الإرهابي ، وكانت برلين هددت في وقت سايق بالانسحاب منها.
وتابع وزير خارجية تركيا ، مولود تشاوش أوغلو ، في تصريحات عنه ، أمس الخميس ، للرد على سؤال في لقاء تلفزيوني على قناة “ان تي في” التركية الخاصة ، إن ععلى الألمان التقرير بأنفسهم ، مشيرا إلى ان تركيا لن ترجوهم البقاء.
ومن جانبها وصفت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ، يوم الإثنين الماضي، رفض تركيا للسماح لنواب ألمان بزيارة جنود تابعين للقوات الألمانية في القاعدة بأنه قرارا “مؤسف” مشيرة إلى ضورة البحث عن “بدائل” عن قاعدة انجرليك مثل الأردن، لانطلاق طائرات تابعة للتحالف الدولي بهدف ضرب مواقع تنظيم الدولة والمعروف إعلاميا بتنظيم “داعش” الإرهابي .
وقال وزير خارجية ألمانيا ، سيغمار غابرييل ، أمس الأول الأربعاء ، في تصريحات عنه لصحيفة “نيو اوسنابروكر تسايتنونغ” ، إن من غير الممكن العمل بصورة طبيعية في قاعدة أنجرليك ، حيث يؤثر ذلك على زيارات النواب للجنود ، مؤكدا ضرورة البحث عن بدائل لتلك القاعدة التي تنطلق منها الطائرات لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.
وأضاف غابريال وزير خارجية ألمانيا ، سيغمار غابرييل ، أن “سعي تركيا أنقرة الى ابتزاز البرلمان الألماني حسب وصفه لتصرفات تركيا الأخيرة ، يصل إلى الحد غير مسموح به”.
وتابع من جانبه ، في خلال تصريحاته ، وزير خارجية ألمانيا ، سيغمار غابرييل ، أنه لم يعد لديه شيئء يفعله سوى أن يأمل بتغير الحكومة التركية رأيها في خلال الأيام المقبلة بشأن زيرة النواب للقاعدة انجيرليك لزيارة الجنود الألمان المشاركين في الحرب ضد داعش، وإلا فإن مجلس النواب الألماني لن يسمح للجنود بالذهاب إلى أنقرة .
وفي رد على هذه التصريحات قال وزير خارجية تركيا ، مولود تشاوش أوغلو ، أمس الخميس ، إن في حالة قال وزير الخارجية الألماني هذا الكلام ، فهو الأمر يعد “قلة احترام”، مضيفا أن اتصالات دبلوماسية جارية لرأب الصدع بين البلدين.