ماكرون يدعو لتسريع عملية السلام في مالي
إيمانويل ماكرون مرشح الرئاسة الفرنسية

دعا الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، إلى تسريع عملية السلام في مالي، في أثناء زيارته القاعدة العسكرية الفرنسية في غاو بشمالي مالي ، اليوم الجمعة ، بحضور الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا .

يذكر أن الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، قد وصل إلى قاعدة غاو في مالي ضمن أول رحلة له خارج قارة اوروبا ، لتجديد الالتزام العسكري لفرنسا في هذه البلاد ، و الموجودة بالفعل منذ 4 سنوات لمكافحة الإرهابيين فيه.

ووصل الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، نحو الساعة العاشرة بتوقيت جرينتش، إلى مطار غاو ، وكان في استقباله أبو بكر كيتا.
ومن جانبه قال الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، في أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا “آمل في تسريع” اتفاق السلام الذي تم توقيعه قبل سنتين في باماكو بعد أشهر من إجراء المفاوضات في دولة الجزائر بين الحكومة المالية والمجموعات المسلحة القريبة من باماكو، وحركة تمرد الطوارق السابقة .

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، ان بلاده ستواصل عمل سلفه فرنسوا أولاند لمكافحة المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل عسكريا ، لكنه يرغب في إبداء “رغبة في مجال التنمية”.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، تخصيص الوكالة الفرنسية للتنمية أكثر من 470 مليون يورو (من المساعدات) للمنطقة للسنوات المقبلة لمواكبة هذا الجهد العسكري.

ويرافق الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، في رحلته وزيرا الخارجية جان ايف لودريان ، والجيوش سيلفي غولار، والمدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية ريمي ريو.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، في أثناء مؤتمر صحفي، إن ذلك “سيسمح بالاستثمار في التعليم والبنى التحتية والصحة”، مشيرا إلى أن هذا الجهد “سيسمح للسكان بالعيش بشكل أفضل للتصدي لنمو الإرهاب”.

يذكر أن ماكرون استعرض في وقت سابق مع كيتا بعد وصوله القوات المتمركزة في قاعدة غاو ، للمشاركة في عملية “برخان” الفرنسية ، التي يشارك فيها نحو 4 آلاف جندي من 5 دول هي مالي وبوركينا فاسو وموريتانيا والنيجر وتشاد، بينهم 1700 في غاو.