اردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية
رجب طيب اردوغان

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سيكون مرة اخرى رئيسا لحزب العدالة والتنمية خلال يوم الاحد، و ذلك من خلال تنفيذه تغييرا اساسيا تم النص عليه في التعديلات الدستورية التي تم اقرارها في الاستفتاء الذي قام في يوم 16 من شهر ابريل الماضي.

و تم افتتاح المؤتمر وسط اجراءات امنية شديدة وحضر عشرات الآلاف من الاتراك. وفي ذات الوقت ، قامت السلطات التركية بالاعلان عن مقتل رجلين من قبل قوات الامن التركية كان مشتبه بانهما كانا يقوموا بالتخطيط لاعتداء يقع بداخل انقرة لحساب تنظيم الدولة الاسلامية.

والجدير بالذكر ان اردوغان كا قد قاما بقطع علاقته رسميا بالحزب الاسلامي المحافظ عندما تم انتخابه رئيسا في شهر اغسطس من عام 2014، وفقا للدستور. لكن اردوغان رجع الى صفوف الحزب الذي قام بالمشاركة في تأسيسه في 2001 بسبب احد مواد ذكرت في التعديل الدستوري. وقد صرح في مراسم عودته الى الحزب، وقد ظهر عليه التأثير، بأنه سيعود اليوم الى حزبه ، الذي يعتبره منزله وحبه

و الجدير بالذكر ان اعادة اردوغان الى ان يكون رئيسا للحزب ستسمح بانهاء الخلافات الداخلية و الاستعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة التي من المقرر قيامها في يوم 3 من شهر نوفمير في عام 2019.

و قد قام الرئيس التركي اردوغان بدعوة 1470 مندوبا في حزب العدالة والتنمية لكي يشاركوا في المؤتمر الاستثنائي في العاصمة أنقرة لكي يقوموا بانتخاب الرئيس الجديد للحزب، كما تم الذكر من جانب وكالة انباء الاناضول الحكومية. و ذكر ايضا ان اردوغان يعد المرشح الوحيد لمنصب الرئاسة في الحزب .

و الجدير بالذكر انه في نفس الوقت قد قام محافظ العاصمة ارجان توباجا بالاعلان ان الشرطة قامت بقتل رجلين في عملية قامت باستهداف منزلهما في حي اتيمسغوت بأنقرة بعد قيامهم بعملية لتبادل اطلاق النار مع قوات الامن.

و الجدير الذكر ان عملية المداهمة قد حدثت بعد شهادة قالها اذربيجاني المشتبه بأنه منتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية و قد قامت الشرطة بتوقيفه التي اشتبهت بأن هذا الاخير كان قام بتوصيل الرجلين اللذين تم مقتلهم الى أنقرة. و قام توباجا البتوضيح انه “يعتققد ان الرجلان كانوا يفوموا بالتخطيط لهجوم كان يتم اعداده للأيام القليلة القادمة