طالبان تتسبب في مقتل 20 شرطي افغاني
طالبان تعتدي على مستشفى في منطقة معزولة بأفغانستان

تم الذكر من جانب مسؤولين محليين انه تم قتل حوالي 20 شرطيا افغانيا في خلال يوم الاحد خلال هجوم منسق على 6 من المراكز التابعة لهم في جنوب شرق افغانستان و قامت حركة طالبان بتبني هذا الهجوم.

و يذكر ان حاكم زابل بسم الله افغانمل قد قام بالتصريح انه تم شن العملية حوالى الساعة 00,01 من فجر اليوم (الاحد) من قبل عناصر مسلحة من حركة طالبان قاموا بهجوم منسق على حواجز الشرطة وتم ذلك داخل منطقة شاه جوي” التي تقع داخل الولاية التي موقعها بجنوب شرق افغانستان.
و قام الحاكم بالتوضيح ان “الهجوم ظل مستمر لم يتوقف حوالي 4 ساعات”.

و الجدير بالذكر ان احد المسؤلين في المنطقة طالبا قد صرح بعد ان طلب عدم ذكر هويته ان 15 شرطيا قد حدثت لهم جروح ايضا في نفس الهجمات.

و الجدير بالذكر ان هذا المسؤل قد صرح مضيفا ان اعضاء حركة طالبان المسلحة قاموا بشن هجمات منسقة من خلال مجموعات على 6 حواجز للشرطة الافغانية ، و قد تم ارسال تعزيزات فورا وفي الحال .و ذكر ايضا ان 20 شرطيا تم قتلهم خلال النزاع المسلح و تمت اصابة 15 من الشرطة ايضا”.

و في نفس السياق تم الذكر من قبل وسائل الاعلام الافغانية ان عناصر الشرطة الذين كانوا عارضه لهذا الهجوم قاموا بالاتصال بصحافيين لكي يخبروهم بالهجوم لأنهم لم يسطيعوا ان يتصلوا بالمسؤولين عنهم.

و الجدير بالذكر ان القوات الافغانية تعرضت لخسائر كبير بسبب الحملات التي يقوم بشنها المتمردين، و الجدير بالذكر ان الامر كان اكثر مع الشرطة بالنسبة للجيش. و بناء عليه ، تم اعتبار وزارة الداخلية الوزارة الاكثر فسادا في البلاد مقارنة بباقي الوزارات الافغانية.

و قد قامت حركة طالبان باعلان مسؤوليتها عن هذه الهجوم و ذلك من خلال موقعها القائم في شبكة الانترنت، و تم التأكيد من جانبها ان تلك العملية تحت اطار عملية منصور” و هذا يعتبر الهجوم التقليدي لحركة طالبان في الربيع الذي قامت بشنه في اواخر شهر ابريل، و ييتم ذكر اسمه بزعيم الحركة الملا عمر الذي تم قتله في شهر مايو 2016 في الهجوم التي تم من قبل طائرة اميركية بلا طيار في دولة باكستان.