الشرطة البريطانية تلقى القبض على شاباً يشتبه فى ضلوعه فى إنفجار مانشستر
الشرطة البريطانية تلقى القبض على شاباً يشتبه فى ضلوعه فى إنفجار مانشستر

أعلنت الشرطة البريطانية أن المشتبه به في الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس بمدينة مانشستر يدعى “سلمان عبيدي” ويبلغ من العمر 22 عاماً.

وكان الانتحاري قد قام بتفجير قنبلة داخل مجمع حفلات موسيقية بمدينة مانشستر، شمالي بريطانيا مما أسفر عن مقتل 22 شخصاً وأصيب 59 آخرون في الحادث .

وتعرضت مانشستر للأنفجار يوم الاثنين ليلاً في ساحة كبيرة داخل المجمع فى ختام أحد الحفلات الغنائية، للمغنية الأمريكية، “أريانا جراندي”.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية ” تيريزا ماي” بأن هذا فعل “بغيض” بعد أن قام الإرهابي بإلقاء قنبلة يدوية الصنع الاثنين ليلاً .

وقامت الشرطة باعتقال شاباً، يبلغ من العمر 23 عاما، بمنطقة تشارلتون، جنوبي مانشستر، يشتبه فى ضلوعه فى أحداث التفجير.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش ” فى بيانه الذى نشر على حسابه عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن أحد عناصر التنظيم هو من قام بتنفيذ الهجوم.

فيما أكدت شرطة مدينة مانشستر إن أهم خططها الآن تتلخص فى كيفية تحديد ما إذا كان المشتبه به قد قام بالتدبير لهذا الهجوم بمفرده أم بمعاونة أفراد أخرين .

ومن المرجح أن “عبيدي” قام بتنفيذ الهجوم فى ساحة مجمع الحفلات فى الوقت الذى بدأ فيه الحضور بمغادرة الحفل .

وألقت الشرطة القبض على شاباً آخر ، يبلغ من العمر 23 عاماً، يرجح أن يكون على صلة بهذا الهجوم الإرهابي.

ولقيت فتاة مصرعها جراء الانفجار كانت تبلغ الثامنة من عمرها ، وتضمنت قائمة المصابين داخل المستشفيات 12 طفلاً دون السادسة عشر عاماً.

وتفتح ثماني مستشفيات مختلفة أبوابها في جميع أنحاء مانشستر لمعالجة المصابين فى الوقت الذى مازال هناك عدد الحاضرين في عداد المفقودين.

وعم الحزن أنحاء بريطانيا بأسرها ونكست الأعلام ، وقامت الأحزاب السياسية بتعليق حملاتها الانتخابية الى وقتاً آخر.