تيريزا ماي : الارهاب لن ينتصر
تفجيرات مانشستر أرينا

تم الاعلان من جانب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الثلاثاء ، بانه تم رفع مستوى التهديد الارهابي في البلاد حيث كان في المستوى الخطير وتحول إلى المستوى الحرج ، و هذا يعني وفقا ل ماي ان وجود اعتداء جديدا اصبح وشيكاً، و اشارات ايضا الى انها سوف تعمل على نشر الجيش لأجل دعم الشرطة البريطانية .

و الجدير بالذكر ان ماي قد قالت مضيفة ، انه لا يمكن لنا ان نقوم بتجاهل فرضية ان تكون هناك مجموعة كبيرة من الاشخاص الغير معروفة لدينا ، والذى من الممكن ان يكونوا على ارتباط بإنفجارات مانشستر .

والجدير بالذكر ان الشرطة البريطانية قد صرحت عن كشفها يوم الثلاثاء أنّ من تسبب في انفجارات مانشستر يحمل الجنسية البريطانية من أصول ليبية وصرحت انه يسمى سلمان عبيدي والذي يبلغ من العمر 22 عاما ، و الانفجار قد ادى إلى مقتل 22 شخصا من رجال واطفال بينهم طفلة تلبغ حوالي ثمانية اعوام في نهاية الحفل الموسيقي في مساء يوم الاثنين الذي احيته المغنية البريطانية المشهورة اريانا جراندي .

ولم تقوم الشرطة بكشف المزيد من التفاصيل إلا أنه بالرغم من ذلك فأن الإعلام البريطاني قال إنّ سلمان عبيدي قد ولد في مانشستر الواقعة بشمال غرب انكلترا وان ابويه الليبيين قاموا باللجوء إلى بريطانيا للهرب من النظام الليبي في عهد الزعيم معمر القذافي.

و يذكر انه بعد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤليته عن الاعتداء، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن “الجماعات الارهابية لن تنتصر على الشعب الانجليزي ” .

والجدير بالذكر ان الانفجار الذي وقع يعتبر الأسوأ الذي تشهده المملكة المتحدة منذ 12حوالي عاما ، و قد نتج عنه اصابة ما يقرب من 59 شخصا في مساء يوم الاثنين، عند واحدة من مداخل قاعة مانشستر ارينا التي تتسع لحوالي 21 الف شخص و في نهاية الحفل الغنائي و قد حدثت مظاهر قوية للهلع والخوف بين الجمهور الذي كان يشمل عددا كبيرا من الشباب والاطفال.

و الجدير بالذكر ان التنظيم المتطرف هدد بالمزيد من الاعتداءات في بيان من جانب حسابات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي يقول “ان أحد الجنود التابعين للخلافة قد استطاع وضع عبوات ناسفة وسط تجمعات للصليبيين في مدينة مانشستر البريطانية حيث سببت انفجار في مبنى للحفلات الماجنة”