ترامب يدعو الناتو للمشاركة فى التحالف الدولى للحرب على الإرهاب
دونالد ترامب

قال الرئيس الأمريكي”دونالد ترامب” ،”أنه لابد من العمل على التصدي للأعمال الإرهابية “وذلك فى كلمته أثناء اجتماعه بالدول الأعضاء لحلف شمال الأطلسي، ناتو، في العاصمة البلجيكية بروكسل .

وطالب جميع الدول الأعضاء بحلف “ناتو” بدفع نصيبهم من التكاليف المخصصة لبرامج الدفاع العسكرية، وقال “أن هناك مبالغ كبيرة من الأموال” يجب أن يتم تسديدها.

ووافق “ناتو” على الطلب التى توجه به ترامب للحلف بالأنضمام إلى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وتقابل “ترامب” مع بعض رؤساء الدول الأوروبية لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة، وكان من بينهم الرئيس الفرنسي الجديد، “إيمانويل ماكرون”.

ووصفت المقابلة بين رئيس الإدارة الأمريكية المحافظ، والرئيس الفرنسي الجديد والذى ينتمي للوسط بأنها تحمل الكثير من التوتر خلال لقائهم فى مقر السفارة الأمريكية في بروكسل.

ولوحظ أثناء مصافحتهما لبعض شد كل منهم على يد الآخر، وكان يميل كل منهم نحو الأخر قليلاً ، ولكن ترامب بدأ في سحب ذراعه، وبدا ماكرون فى هذه الأثناء متمسكاً بمصافحته ورفض أن يترك يده ويدعه يغادر.

وصرح “ينس شتولتينبيرغ” أمين عام حلف “الناتو”، أن الدول الأعضاء بالحلف تتعاون بشكل أكبر لتبادل المعلومات، وستعمل على إمداد الطائرات بالوقود فى الجو.

وأردف أن هذا التعاون سيبعث “برسالة سياسية شديدة اللهجة نحو دور حلف الناتو بالتصدى للإرهاب”، ولكنه عاد ليؤكد أن هذا لا يعنى على الإطلاق مشاركة الحلف فى العمليات القتالية ضد داعش.

وهذا ما يمثل صدام تجاه إرادة الولايات المتحدة الأمريكية والتى ترى ضرورة دخول حلف الناتو في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي قد تقابل مع رئيس المجلس الأوروبي، “دونالد توسك”. وصرح “ترامب” أن اللقاء أتسم بالتوافق على عدة أمور ولكن الاختلاف الوحيد كان يتعلق بالشأن الروسي.