مصرع رجلين أثناء محاولتهم إيقاف إرهابى حاول قتل سيدتين مسلمتين بأمريكا

لقى رجلين مصرعهما جراء طعنهما بسكينة وقت محاولتهم إيقاف أحد الأشخاص وقت سبه لسيدتين مسلمتين في أحد قطارات الركاب بمدينة بورتلاند بالولايات المتحدة الامريكية.

وصرحت الشرطة إن المتعدى ذهب إلى الرجلين وقت سعيهم لأيقافه عن الإساءة إلى السيدتين وطعنهما، ما تسبب فى وقوعهم قتلى جراء الطعن ، ووقعت هذه الجريمة داخل أحد قطارات نقل الركاب، وأصيب شخص آخر قبل  إعتقال الجانى.

وقال مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية الرئيس “ترامب” أنه لابد من الكشف والحديث عن هذه الحوادث التى تزداد ويزيد معها التخوف على الإسلام والمسلمين في الولايات المتحدة.

ووجه المجلس الأتهام للرئيس الأمريكي “فهو من تسبب فى الاتفات لهذا الملف الشائك من خلال التصريحات التي صدرت منه والخطط السياسية التي يتبعها”.

وكان قد لقى أحد الضحايا مصرعه في الحال فى الوقت الذى تم نقل الشخص الثانى المعتدى عليه إلى مستشفى  قريب وهناك فارق الحياة.

وصرح أحد أفراد الشرطة ويدعى”بيت سيبسون” أن مرتكب الحادث كان ضمن ركاب القطار، وفاجئ جميع الركاب بصراخه وألفاظه وهو يهذي بكلام غريب، أضافة الى الترويج لأحاديث وُصِفت بأنها عنصرية وتحلم التعصب والكراهية.

وتابع “سيبسون” انه وأثناء الصوت المرتفع والصراخ، قام بعض الركاب بمحاولة إيقافه عما يحاول أن يفعل من سلوك إجرامى ، مما عرض بعض الناس الذين شاهدوا صراخه، للتعدى بعنف من ناحيته، وهو الأمر الذي تسبب فى وقوع حالتى وفاة وأصابة ثالث.

وقامت الشرطى بأعتقال المشبته به والذي كان يحمل فى يده أداة جريمته بعد مغادرته القطار، وغادرت المرأتان اللتان تعرضتا للهجوم عليهم  مكان الواقعة قبل حضور قوات الامن.