انفجار كبير فى الحى الدبلوماسي بأفغانستان يسفر عنه وقوع 80 قتيلاً

لقى نحو 80 شخصاً على الأقل مصرعهم جراء تفجير أحدى السيارات المفخخة في الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية كابول.

ولقى سائق أفغاني مصرعه وأصيب 4 صحفيين يعملون في هيئة الإذاعة البريطانية وهم في طريقهم إلى مكتبهم في كابول.

وأصيب نحو 350 شخصاً جراء الأنفجار أغلبهم من المدنيين، بحسب ما أذاعته وزارتى الداخلية والصحة.

وحدث الأنفجار بالقرب من السفارة الألمانية خلال وقت الذروة ، وتكثفت السحب السوداء جراء الأدخنة الناتجة عن الأنفجار في سماء المنطقة.

وتأثرت العقارات السكنية القريبة من مكان الأنفجار من شدة التفجير مما نتج عنه إضراراً بالغة ، وأنتقلت على الفور سيارات الإسعاف إلى منطقة الحادث بعد أن قامت قوات الأمن بفرض سياجاً أمنياً حولها .

وقال “عبد الواحد” أحد شهود العيان ان التفجير كان أشبه بزلزال ضخم.

وأعلنت حركة طالبان الأفغانية نفيها التام عن ضلوعها فى التفجير فى البيان الذى أعلنه “ذبيح الله مجاهد” وهو المتحدث بأسم جماعة “طالبان” وقال أن مجاهدى طالبان لم يكن أى صلة بهذا التفجير وإن الحركة تعلن إدانتها لمثل هذه الهجمات الغير الموجهة والتي تتسبب فى وقوع  ضحايا مدنيون.

وصرح “بصير مجاهد” رئيس شرطة كابول إن الهجوم وقع على مقربة من السفارة الألمانية ولكن ليس من السهل أن نقوم بتحديد الموقع الذي كان مستهدفاً بالأنفجار .

وتوجد بالمنطقة عدة مبان حيوية مثل قصر الرئاسة الأفغانية وعدد من السفارات من بينها سفارات مصر وفرنسا وبريطانيا والهند.

وتشهد المنطقة حراسة مشددة تحيطها جدران عالية تصل لـ 10 أقدام وهو ما يفرض عدة تساؤلات عن كيفية تنفيذ عملية إرهابية بهذه الفظاعة في أحد المناطق المحصنة تماماً.

ومن المرجح أن يكون الأنفجار قد حدث في شاحنة، وتوقعت وزارة الصحة إن يظل ضحايا التفجير فى تزايد .

وقال “اسماعيل قاوسي” المتحدث بأسم وزارة الصحة أن جثث الضحايا والمصابين مازالت تنقل إلى المستشفيات القريبة، وأضاف أنه يناشد المواطنين بالتبرع بالدم .

وأكد مصدر أمني عن السفارة الألمانية أنه لا يعرف حتى الأن إذا كان العاملين بالسفارة ضمن ضحايا التفجير أم لا.

وأفاد مسؤولون بالسفارة الفرنسية بأن سفارة بلادهم قد تعرضت للتدمير، لكن حتى الأن لا توجد أى أنباء عن وقوع ضحايا من الفرنسيين بسبب الهجوم ، فيما قالت الخارجية الإماراتية أن مبنى سفارتها في العاصمة الأفغانية تعرض للأصابة بسبب التفجير ، مؤكدة على عدم وقوع اى ضحايا أو مصابين بين دبلوماسييها أو العاملين في سفارتها.

وصرح “سوشما سواراج “وزير الخارجية الهند إن كل العاملين بالسفارة في أفغانستان آمنين ، فيما أعلنت اليابان أن أثنين من العاملين بسفارتها أصيبا إصابات خفيفة .