الولايات المتحدة تحدد موقفها من اتفاقية المناخ قريبا
دونالد ترامب

أعلن الرئيس الامريكي ، دونالد ترامب ، ترقب الولايات المتحدة الموقف الذي ينتظره العالم كله من اتفاقية باريس عن المناخ ، بعد أن أفادت وسائل إعلام امريكية عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاقية ، مكتفيا بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كتب فيها اليوم الأربعاء أن القرار من المقرر صدوره “في الايام المقبلة”.
واوضح الرئيس الأمريكي ان الاتفاقية المبرمة في نهاية 2015 في العاصمة الفرنسية باريس يتوقيع 190 دولة تحت اشراف الامم المتحدة ، الهادفة الى وقف ارتفاع حرارة الارض عبر خفض انبعاثات الغاز ذات مفعول الدفيئة.
يذكر ان يعد انسحاب امريكا من الاتفاقية ، من المتوقع أن يشكل تفككا فعليا بعد 18 شهرا على هذا الاتفاق التاريخي ، الذي كان بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية في ظل رئاسة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك اوباما .
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، في تصريحات عنه من المكتب البيضوي اليوم الاربعاء ، للرد على عدة اسئلة بشان هذا الملف الحيوي “ستعرفون الامر في وقت قريب جدا ، للاستماع إلى عدد كبير من الناس من الجانبين”.
وكتب ترامب في وقت سابق، في تغريدة عنه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إنه سيعلن قراره عن اتفاقية باريس في الايام المقبلة.
وقال مصدر إن الاتحاد الاوروبي والصين يعتزمان خلال قمة مشتركة تعقد في بروكسل في نهاية الأسبوع ،دعمهما لهذا النص بغض النظر عن موقف الرئيس الاميركي ، مؤكدا نشر تصريحات مشتركة عن التغير المناخي حيث يؤكد الاتحاد الاوروبي والصين، انهما سيطبقان الاتفاق”.
كما نبه رئيس المفوضية الاوروبية ، جان كلود يونكر ، في تغريدة للمتحدثة باسمه مساء الاربعاء في برلين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الى ان اتفاق باريس للمناخ يشكل “معاهدة دولية مع موجبات قانونية” .

وأعربت وزيرة البيئة الكندية ، كاثرين ماكينا ، عن املها بالا تنسحب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاق المناخ ، مؤكدا إجراءها محادثات عدة مع نظيره الاميركي مشددين على ان 90% من الاتفاقات لا تزال تتطلب التفاوض ، مؤكدة أن من الافضل البقاء إلى طاولة المفاوضات لتأدية ذلك”.