“المجلس الإسلامي البريطاني” يدين الأحداث الإرهابية التي وقعت في لندن أمس
"المجلس الإسلامي البريطاني" يدين الأحداث الإرهابية التي وقعت في لندن أمس

أصدر المجلس الإسلامي البريطاني بيان صحفي يدين فيه العمليات الإرهابية التي شهدتها العاصمة لندن مساء أمس السبت، بعد سقوط العديد من القتلى والجرحى في حوادث دهس وطعن، وصفتها الشرطة البريطانية بالإرهابية.

وقال المجلس الإسلامي البريطاني في البيان الذي أذيع اليوم الأحد عبر هيئة الإذاعة البريطانية ال “بي بي سي”، أن جميع أعضاء المجلس يعربون عن أسفهم جراء ما شهدته لندن من حوادث إرهابية، كما أنهم يشعرون بغضب عارم بسبب هذا الحادث، التي وقعت في منطقة لندن بريدج وأماكن أخرى في العاصمة البريطانية لندن.

وأضاف بيان المجلس الإسلامي البريطاني “أن المجلس يشعر بصدمة كبيرة، وتلك الأعمال تثير الاشمئزاز تجاه الذين يقومون بتنفيذها لأنهم يدمرون حياة أشخاص أبرياء من إخواننا وأخواتنا البريطانيين. من يفعل ذلك لا يحترم أرواح الناس أو الدين الذي يتبعه. نصلي ترحما على أرواح الذين ماتوا ولكل من تأثر بسبب الأحداث”.

وجدير بالذكر أن رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي”، أعلنت أن السلطات في البلاد تتعامل حاليا مع جميع الأحداث الإرهابية التي ضربت البلاد باعتبارها حوادث إرهابية محتملة، كما أعلن عمدة مدينة لندن صادق خان، أن الشرطة قد أغلقت محطة لندن بريدج ولا تزال مغلقة حتى الآن بعد ما شهدته من أحداث.

وكتب عمدة لندن صادق خان، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أنه يطلب من الجميع أن يبتعدوا عن منطقة لندن بريدج في الوقت الحالي، كما قدم خان الشكر إلى جميع الرجال والنساء الذين يؤدون خدمات الطوارئ في المستشفيات ووصفهم بالشجعان، بسبب سرعتهم في الاستجابة لنداء الطوارئ بعد الحوادث الإرهابية الأخيرة.