منفذ حجوم مانيلا في الفليبين ليس ارهابي

قامت الشرطة الفيليبينية بالاعلان خلال يوم الاحد ، ان من قام بتنفيذ الهجوم الذي نتج عنه 37 قتيلا في كازينو مانيلا هو فيليبيني ، و لديه ديون كبيرة يعاني منها بسبب لعبه القمار ، و نفت الشرطة كونه ارهابيا.

و تم التوضيح من جانب قائد شرطة مانيلا اوسكار البايالدي ، انه بعد ان تم التعارف على المهاجم الذي يدعى جيسي كارلوس الذي يبلغ من العمر 43 عاما وهو مسيحي كاثوليكي ، اثبت للفليبين ان اعلان تنظيم الدولة الاسلامية مسؤليتها عن الهجوم ، انه كان اعلان زائف.

و صرح اوسكار البايالدي في مؤتمر صحافي ،قامت بحضوره زوجة كارلوس و اقاربه ، بأنه يؤكد و يكرر ان الحدث لم يكن عملا من جانب ارهابيين، بل هو اعتداء حدث نتيجة تحرك رجل واحد بمفرده.

و يذكر ان كارلوس الذي نفذ الاعتداء وهو أب ل 3 اولاد ، كان قد منع من ان يدخل كل مراكز القمار في المدينة منذ شهر ابريل الماضي و ذلك بناء على طلب من عائلته.

و يذكر ان قائد الشرطة صرح مضيفا ان كارلوس كان تحت ديون كثيرة ، نتيجة ادمانه على القمار وكان هذا من اسباب وجود خلافات بينه وبين زوجته و والديه.

و ايضا ذكر مصرحا انه قد تم منعه من دخول الكازينوات ، و تم ذلك بناء على طلب من اسرته . وان هذا الامر مرجح ان يكون احد اسباب الهجوم .

و الجدير بالذكر ان الحادثة قد تمت من خلال تسلل الرجل الى فندق كازينو ريزورتس و ورلد مانيلا الذي بالقرب من مطار مانيلا ، و ذلك في خلال يوم الجمعة و قام باطلاق النار من رشاش أم4 ، ثم اشعل النيران في بعض من غرف المجمع، و ذلك حسب ما جاء في تفاصيل الشرطة.

و الجدير بالذكر ان حوالي 37 شخصا قد لقوا مصرعهم ما بين الحريق والدخان المتصاعد منه ، و ايضا تم اصابت عشرات آخرون ، و ذلك بسبب التدافع الذي حدث عندما حاول الزبائن الخائفون الهرب من الحريق