خارجية بريطانيا تتجاهل حقوق الإنسان و تعلن مضاعفة عقوبات الإرهابيين
تيريزا ماي

أعلنت “تيريزا ماي” وزيرة الخارجية التابعة لبريطانيا اليوم، أنها ستقوم خلال الفترة القادمة ببذل قصارى جهدها من أجل مضاعفة فترة العقوبة للمتهمين في جرائم الأعمال الإرهابية، هذا بجانب تسهيل كافة الإجراءات التي تتعلق بالمشتبه بهم و ترحيلهم إلى بلادهم.

و قد أكدت خلال التصريحات التي قام بها، أنها مستعدة كل الاستعداد في سبيل تحقيق ذلك أن تقضي على كافة القوانين التي تتعلق بحقوق الإنسان و التي من الممكن أن تحول بينها وبين تنفيذ ما تسعى إليه.

و خلال التقارير الصادرة من قبل وزير الخارجية البريطانية إلى صحيفة” جارديان”، أنها تقوم خلال الفترة الحالية من البحث عن الوسائل التي ستُمكنها خلال الفترة القادمة من ترحيل المشتبه فيهم بكل سهولة بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات فورية في حق المتطرفين، حيث أكدت أن التهديد الذي يشكله هؤلاء كبير و لكن المشكلة تكمن في عدم وجود الأدلة.

كما وأكدت أنها مستعدة كل الاستعداد للتعدي على حقوق الإنسان في ظل تسهيل عمليات الترحيل وكذلك فرض القيود الكافية على المشتبه بهم، والذين لا يوجد ضدهم أي من الأدلة التي تمكنها من معاقبتهم، حيث من المقرر أن تقوم بهذا قبل مدة 24 من ميعاد فتح صناديق الانتخابات في بريطانيا.

الجدير بالذكر أن تلك التصريحات قد جاءت من قبل رئيس الوزراء نتيجة لتعرض بريطانيا لهجوم ثالث خلال العام الحالي، و الذي قد نتج عنه موت 7 أشخاص، و كانت تفاصيل الحادث تشير إلى قيام مجموعة من الإرهابيين بطعن المارة وسط زحام جسر لندن.