ازمة جديدة تواجه ترامب بعد اتهامات كومي
ترامب: زيارتى لمنطقة الخليج "أتت ثمارها"

شهد الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب مواجهه صعوبات كبيرة ، حيث يوم الخميس بدأت مرحلة جديدة من الاضطرابات ن وذلك بعدما ادلى المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي شهادته امام مجلس الشيوخ ، و قد كشفت الشهادة الستار عن الضغوطات التي اتت من جانب الرئيس الاميركي في القضية الخاصة بالتحقيق حول التدخل الروسي في حملة الانتخابات الرئاسية الامريكية.
و يذكر انه في ختام جلسة الاستماع التي تمت امام لجنة الاستخبارات و تم بثها مباشرة في كل وسائل الاعلام الاميركية الكبرى، تم التوضيح من قبل المعارضة الديموقراطية ان الشبهات التي مست بترامب حول كونه عمل على عرقلة سير القضاء تم تعزيزها من ردود جيمس كومي الذي تمت اقالته من قبل الرئيس ترامب بشكل مفاجئ في 9 مايو.
و الجدير بالذكر ان المدافعين عن الرئيس الامريكي اسرعوا الى شن حملة مضادة تؤكد ان الرئيس الامريكي النتخب دونالد ترامب ليس موضع للشبهات، و ذلك وفقا لشهادة جيمس كومي نفسه ،و ذلك من حيث التعاون مع روسيا في حمل الانتخابات الرئاسية عام 2016.
و يذكر اتن جيمس كومي قد افاد في معرض رده على الاسئلة التي دارت على مدى يزيد عن اكثر من ساعتين ونصف انه يعتبر ان سبب اقالته هو التحقيق الروسي وافاد في كلامه مضيفا ان الهدف هو ان يتم تغيير الطريقة التي كان يأخذها التحقيق حول التواطؤمع روسيا في حملة الانتخابات الامريكية التي جرت عام 2016 اما المرشحة الديموقراطية هيلاري كلنتون و هذه الافادة تعد أمر خطير يمكن ان يشكل صعوبة اما الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب .”.
واكد جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي الذي يبلغ من العمر 56 عاما ان الرئيس قد طلب منه ان يتخلى عن الجزء المتعلق باحد المقربين منه مايكل فلين، اثناء التحقيق. و قد وجه اتهامات إلى ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بانهم عملوا على التشهير به واطلاقوا أكاذيب عليه ، وقد ظهر انه يقوم بالتلميح بان الرئيس نفسه كان يكذب