ترحيب واسع لدى دول المقاطعة بتصريحات “ترامب” بشأن الدعم القطرى للإرهاب
ترحيب واسع لدى دول المقاطعة بتصريحات "ترامب" بشأن الدعم القطرى للأرهاب

أعربت كلاً من المملكة العربية السعودية والبحرين، اليوم السبت،عن ترحيبها  بتصريحات الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، حين طالب قطر بوقف تمويل الإرهاب وذلك بحسب تصريحاته.

وأشادت دولة الإمارات، الجمعة، بموقف “زعامة ترامب في تحدي دعم قطر المثير والمقلق للإرهاب .

ولم تعلق الدول العربية الثلاثة على التصريحات المختلفة مضموناً لوزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” حيث طالبهم بتخفيف الحصار الذى فرض على قطر، والذي وصفه بأنه يقف أمام العمليات العسكرية التي تقودها واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية، ويؤثر أيضاً بالسلب على الشعب القطري.

وظهرت تصريحات “ترامب” فى الوقت الذي تنضم فيه واشنطن إلى مساعي دولية كبيرة، تسعى لتخفيف حدة الخلاف الكبير بين حلفائها فى الخليج العربي، الذي تصاعد ليصل إلى أسوأ أزمة دبلوماسية تشهدها المنطقة منذ عقود .

وكان “ترامب” قد اتهم دولة قطر،أمس، أنها داعم أساسى و ممول للإرهاب على مستوى كبير، واصطدمت تصريحات ترامب بتحذير وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” ووزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون”من الآثار العسكرية والتجارية والإنسانية الناجمة عن الحصار، والذي قامت بفرضه عدة دول عربية ودول أخرى على قطر.

وأعلنت السعودية أنها ستظل تلتزم بالتحرك السريع والحاسم لوقف كافة مصادر تمويل الإرهاب”، خاصة بعد قطع علاقاتها مع قطر يوم الاثنين الماضي ، جاء ذلك في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وكانت قطر قد نفت الاتهامات الموجهة لها بدعم الإرهاب، لكن هذه النفي لم يجد صدى لدى جيرانها الخليجيين خاصة أن تصريحات “ترامب ” تعتبر تعزيزاً لمواقفهم، والإجراءات التي تم فرضها على الدوحة يوم الاثنين الماضي.

وشدد سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة “يوسف العتيبة”: “على أن الخطوة القادمة هي أن تقر قطر بهذه المخاوف، وتبدأ فى إعادة التفكير في سياساتها الإقليمية”، وأكد على أن “هذا يمثل الأساس الضروري لأي نقاش” .