وزير العدل الامريكي ينفي تورط ترامب بالتواطؤ مع روسيا
دونالد ترامب

قام وزير العدل الاميركي جيف سيشنز بنفي كونه متعاون مع الحكومة الروسية ، و كان ذلك خلال إدلائه بشهادة أمام مجلس الشيوخ الاميركي خلال يوم الثلاثاء ، وصرح ان ذلك يعد “كذبة مشينة وبغيضة”.

و قام جيف سيشنز خلال جلسة الاستماع بالتنديد بشدة ، بما تم انسابه اليه من تصرف بطريقة غير لائقة خلال مقابلاته مع مسؤولين روسيين ، أو كونه يعلم بأي محاولة للتعاون مع موسكو من جانب اشخاص مقربين للرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب ، ويعملون في الفريق الانتخابي له.

و قد ابدى جيف سيشنز رفضه اكثر من مرة ، في أن يقوم بكشف حقيقته تحدثه الى الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول الطريقة التي اتخذها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي للتعامل مع التحقيق الجاري بخصوص التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية ، و الجدير بالذكر انه تمت إقالة كومي بشكل غير متوقع بسبب احداث هذا الملف.

و الجدير بالذكر ان جيف سيشنز الذي يبلغ من العمر 70 عاما ، و يعد واحد من المقربيين جدا من الرئيس الامريكي دونالد ترامب و احد الاوائل الذين ايدوا ترامب في ان يترشح الى الانتخابات الرئاسية الامريكية ، قام بالتنحي عن كل التحقيقات حول قضية التدخل الروسي في الانتخابات الامريكية . و اصبح جيف سيشنز الذي قد وصى ترامب بإن يقيل جيمس كومي في شهر مايو في منتصف الازمة التي يقوم بمواجهتها البيت الابيض و الطاقم الرئاسي التابع لدونالد ترامب.

و صرح جيف سيشنز في بداية شهادته مؤكدا على كونه لم يلتق أبدا و لم يقوم بإجراء اي محادثات مع مسؤولين روس او اي تعامل يخصوص الانتخابات الرئاسية الامريكية التي حدثت في العام 2016.

و صرح مضيفا انه لا يعلم بوجود أي محادثات حدث بين روسيين و اي أحد مرتبط بالحملة الانتخابية للرئيس الامريكي دونالد ترامب ،و قال ايضا ان وجود اي ايحاء او تلميح بكوني مشارك في أي تواطؤ او تعاون أو كوني عالم بحدوث تواطؤ مع الحكومة الروسية لاجل ايذاء الولايات المتحدة ، يعد كذبة مشينة وبغيضة .