الأمم المتحدة تقرر إنشاء مكتب لمكافحة الإرهاب
الأمم المتحدة تقرر إنشاء هيئة لمحاربة الإرهاب

اعتمد اليوم قرار بيتر تومسون رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الحادية والسبعون حول تعزيز الأمم المتحدة دور الأمم المتحدة في تنفيذ الاستراتيجية الدولية لمكافحة الإرهاب الدولي.

فالجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم تجتمع لتؤكد التزامها بتعزيز التعاون الدولي لمنع الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

كما أضاف بيتر تومسون: “بروح هذا الالتزام يتم طرح القرار الذي ينشئ مكتب مكافحة الإرهاب”، مضيفاً أن هذا القرار سيعمل على تعزيز قدرة الأمم المتحدة في مساعدة الدول في تنفيذ استراتيجية مكافحة الإرهاب العالمية، وحشد الموارد لتستطيع الأمم المتحدة مكافحة الإرهاب الدولي.

هذا وقد صرحت الأمم المتحدة أن المكتب الجديد لمكافحة الإرهاب الدولي سيتولى رئاسته الأمين العام للأمم المتحدة.

ورفض “ستيفان دوجاريك” المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، يوم الجمعة الماضي، عن الكشف عن أسماء المرشحين النهائية في رئاسة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وهل سيرجي كيسلياك سفير روسيا لدى الولايات المتحدة على قائمة المرشحين النهائية.

ورحب الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” بالقرار المقترح بإنشاء مكتب جديد للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وشكر أنطونيو غويتريش رئيس الجمعية العامة على اعتماد هذا القرار، وشكر كل الدول الأعضاء لدعمها القوي لمشروعه الذي يعتبر إصلاحا رئيسيا في هيكل الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب الدولي.

ويعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أن مكافحة الإرهاب الدولي ومنع التطرف العنيف من الأولويات العليا للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وإرساء السلم والأمن الدوليين.

وصرح “بيتر تومسون” أن الجمعية العامة تجتمع لإعادة التزامها بتعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب بكل صوره وأكد أن أي عمل إرهابي يعد جريمة غير مبرره بغض النظر عن دوافعه، أو توقيته، أو مكانه، أو وقوعه، أو هوية مرتكبيه.