ماكرون وأردوغان وتميم يستعرضون مستجدات الأزمة القطرية العربية فى اتصال مشترك
ماكرون وأردوغان وتميم يستعرضون مستجدات الأزمة القطرية العربية فى اتصال مشترك

ناقش أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني” ، مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، والرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في اتصال جمع الزعماء الثلاثة بواسطة “الفيديو كونفرانس”، تداعيات أزمة قطع عدد من الدول العربية العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر.

وأكد “أردوغان” خلال الاتصال على حتمية تخفيف حدة التوتر في المنطقة وبشكل عاجل ، وصرح عدد من المصادر في الرئاسة التركية،إن رؤساء الدول الثلاث تبادلوا المعلومات حول الاتصالات واللقاءات التي قاموا بإجرائها من أجل التوصل لحل نهائي لهذه الأزمة، بحسب ما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية وعدد من وسائل الإعلام التركية الرسمية .

وأشار الزعماء إلى أن التوتر الحالى الذى تشهده العلاقات بين قطر وجيرانها يجب أن يحل من خلال الحوار والتفاوض وليس عبر القرارات العقابية وشددوا على أن جميعهم يقفون ضد الإرهاب، وركزوا على أهمية   تحديد المنظمات الإرهابية بشكل واضح ووضع ذلك فى بؤرة الاهتمام ، بما لا يترك مجالاً لاتخاذ “الإجراءات الاعتباطية” وذلك بحسب التقارير الإعلامية الصادرة عن اللقاء .

وكانت المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر وليبيا قرروا قطعت العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر إثر اتهامها بدعم الجماعات الإرهابية وتمويلها ومساندتها، وهو ما تنفيه قطر تماماً.

وكانت تركيا قد أعلنت عن دعمها الاقتصادي والسياسي الكامل لقطر منذ أن بدأت الأزمة من خلال إرسالها شحنات كبيرة من المواد الغذائية إلى قطر،إضافة إلى تمرير اتفاقية تسمح بنشر قوات عسكرية تركية في الاراضى القطرية،بالإضافة إلى ارتباط الدوحة وباريس بعلاقات تجارية كبيرة عبر مشاريعها الاستثمارية.