المعارضة التركية تنظم مسيرة ضد اوردغان
رجب أردوغان

قام زعيم حزب الشعب الجمهوري ، و الذي يعد المعارض الرئيسي في تركيا ، بالتعهد خلال يوم الاحد بأن ينجز مسيرته من انقرة إلى اسطنبول ، و جاء ذلك بالرغم من تحذيرات الرئيس التركي الحالي رجب طيب اردوغان ، من ان يقوم بملاحقته قضائيا إذا أصر على فعل ذلك.

و قام زعيم المعارضة التركية كمال كيليتشدار اوغلو، و الذي يعد المعاض الاقوي للرئيس الحالي رجب طيب اوردغان بالدعوة الى المسيرة ، بعد ان تم الحكم على احد نواب في حزبه و هو انيس بربر اوغلو بالسجن 25 سنة ، بعد ان تمت ادانته بأنه قدم معلومات سرية إلى صحيفة “جمهورييت” ، والتي تعد واحدة من صحف المعارضة .

و قام كيليتشدار اوغلو يوم الاحد باتمام اليوم الرابع من المسيرة ، والذي يتوقع لها أن تقوم باستغراق حوالي شهرا ، و تعد هذه المسيرة اكبر تحدي للرئيس التركي منذ ان تولي كيليتشدار اوغلو الزعامة في الحزب المعارض لاوردغان في عام 2010.

و يذكر ان أردوغان كان قد قال خلال يوم السبت في تصريح له ، أن القيام بدعوة الشعب التركي إلى النزول الى الشارع، امر ليس له فائدة سواء للشعب التركي أو لتركيا نفسها ، ثم قام بتحذير زعيم المعارضة التركية كيليتشدار اوغلو قائلا اذا تم استدعائك من قبل القضاء غدا ، فلا تكون متفاجأ .

و قام كيليتشدار اوغلو بالرد عليه قائلا ، يريد ان يقوم باستفزازنا، ولكن لن نرد عليه بالاستسلام ، و يريد ان يهدد المعارضة من اجل ان نسكت ، و هكذا اردوغان يهدد الان بالقضاء والنيابة ، ثم قال مضيف ان المسيرة من أجل العدالة وليس ضد العدالة ، وقال نحن نسير و لن نتوقف .

و الهدف من هذه المسيرة التي اطلق عليها من قبل المعارضة التركية “المسيرة من أجل العدالة” التي قام بالدعوة اليها كيليتشدار اوغلو ،هو ان يتم قطع مسافة حوالي 450 كلم من مدينة انقرة الى مدينة اسطنبول ، حيث مقر سجن مالتيب والذي يتواجد فيه بربر اوغلو