مقتل فرد واصابة ثمانية في دهس شاحنة في شمال لندن
حادث دهس للمصلين في لندن

تم مقتل شخص و اصابة ثمانية آخرين بجروح ، و ذلك نتيجة لما قامت به شاحنة صغيرة عندما دهست المارة بالقرب من احد المساجد المتواجدة في شمال لندن ، و ذلك و فقا لما تم اعلانه من قبل قوات الشرطة البريطانية ، والتي وضحت في اعلانها أن هيئة مكافحة الارهاب هو ما يقوم بتولي التحقيق في هذه القضية.

و قد صرحت الشرطة في بيان لها ان شخصا قد تم قتله في مكان الحادث وان ثمانية مصابين تم نقلهم الى ثلاثة مستشفيات مختلفة ، و تم التوضيح ان شخصين آخرين يتم معالجتهم وذلك بسبب اصابتهم بجروح طفيفة .

و تابعت قوات الشرطة البريطانية القول في بيانها ، ان هيئة مكافحة الارهاب هي ما يدخل في اختصاصها التحقيق و ذكرت ان سائق الشاحنة الصغيرة الذي يبلغ من العمر 48 سنه ، قام باحتجاز اشخاص في المكان قبل أن يتم توقيفه من قبل الشرطة.

و قامت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بالاعلان ان قوات الشرطة البريطانية تقوم بالتعامل مع هذه الحادثة على انها هجوم انتحاري محتمل ، و قد القت دعوة الى اجتماع طارئ قبل الظهر. و صرحت ماي قائلة انه حدث رهيب ، و قامت بتأكيد تضامنها مع الجرحى وأسرهم وأجهزة الاسعاف في المكان.

و صرحت عدة جمعيات اسلامية و من بينها مجلس المسلمين الذي يعد المنظمة التمثيلية للمسلمين في بريطانيا ان عملية الدهس تمت أمام احد مساجد لندن.

و قد اعلن مجلس المسلمين تضامنه للحادث في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر ،بأن على علم بأن شاحنة صغيرة قامت بدهس المصليين عند خروجهم من مسجد فينسبري بارك المتواجد في شمال لندن ،ثم ذكر ان المجلس يصلي من اجل الضحايا.

و صرح هارون خان رئيس مجلس المسلمين في تغريدة أخرى عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر ان العربة قامت بأقتحام حشد المصلين عن عمد عند مغادرتهم المسجد.

و قام رمضان شفيق رئيس منظمة “مؤسسة رمضان” (رمضان فاونديشن) بالتنديد بالحادث في بيان له ببوصفه بالاعتداء الشرير.

و يذكر ان منظمة “كيدج” للدفاع عن حقوق الانسان نادت محذرة بالزيادة المتسارعة من اجل معاداة المسلمين ، و قامت بالدعوة إلى الهدوء