قطر تتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة ضد جامعة الدول العربية
قطر تتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة ضد جامعة الدول العربية

قطر تتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة ضد جامعة الدول العربية، تأتي هذه الخطوة العدائية من قطر تجاه القوى الإقليمية والخليجية بالإضافة إلى الدول العربية كلها.

فقد سعت قطر بهذه الخطة إلى طرح خلافها ليحمل وجهة دولية، وحشد دول العالم ضد العالم العربي، وقد قامت بهذه الخطوة العدائية منها تجاه العالم العربي؛ عن طريق بعث رسالة إلى أنطونيو جوتيريس الأمين للأمم المتحدة مع محمد عبد الرحمن آل ثاني وزير خارجيتها، هذه الرسالة تحمل ما يسمى “تداعيات المقاطعة المفروضة على مصر، وقطر، والسعودية والبحرين والإمارات”.

ولا شك أن قيام قطر بتقديم شكوى دولية إلى الأمم المتحدة ضد جامعة الدول العربية تؤكد عدم احترام قطر لكل المؤسسات الدبلوماسية والسياسية القائمة في المنطقة العربية ودول الجوار، بل وتلجأ إلى تدويل قضاياها على المحافل الدولية ضد جيرانها وأشقائها العرب على الساحة الدولة، وحشد العالم ضد العرب، وقوى المنطقة.

ويوم الاثنين أعلنت وكالة الأنباء الرسمية القطرية “قنا” أن قطر أرسلت رسالة أخرى إلى زيد بن رعد الحسين الممثل السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، وهذه الرسالة تم إرسالها مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وتم تسليم الرسالتين إلى المندوب الدائم لقطر بالأمم المتحدة السفيرة الشيخة: علياء أحمد بن سيف آل ثاني، التي عملت على تسليم الرسالتين إلى المسؤولين الدوليين كلاً على حداة، لتصعيد القضية على المحافل الدولية.

تأتي هذه الخطوات كلها لرد دولة قطر عن مقاطعة العلاقات الدبلوماسية من قبل مصر والسعودية، والبحرين والإمارات، واليمن، وجزر القمر، وموريتانيا، وهما سبع دول عربية تبعهم في هذه المقاطعة دول آسيوية أخرى، حيث تم اتهام قطر بأنها داعمة للإرهاب والتنظيمات الإرهابية في العالم، ولكن قطر نفت كل هذه المزاعم، وعملت إلى تدويل قضيتها مع الدول العربية؛ وعرضها على العالم أجمع، وعلقت قطر على ذلك بأنها تواجه حملة لفرض الوصايات على قراراتها الوطنية.