استعداد أوروبي بريطاني للشروع في مفاوضات بريكست
تيريزا ماي

بدأت بريطانيا يوم الاثنين بطريقة رسمية المفاوضات شاقة ، التي تهدف إلى مغادرتها الاتحاد الاوروبي ، بالرغم من ضعف الحكومة ، و تسعى المملكة المتحدة من اجل التوصل الى اتفاق ليس له مثيل تاريخيا .

و يذكر انه قبل ساعات قليلة من بدء المفاوضات ، حدث في شمال لندن عملية دهس جديدة ، نتج عنها سقوط قتيل وثمانية مصابين، و تم التصريح من قبل قوات الشرطة ان كل الضحايا كانوا من المسلمين.

و الجدير بالذكر انه بعد مرور عام على استفتاء كانت له نتائج اشبه بالزلزال ، يقوم وزير بريكست ديفيد ديفيس في بروكسل بالالتقاء بكبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه و ذلك بداخل مقر المفوضية في بروكسل من اجل الاستعداد من اجل المفاوضات.

و يعتبر مستقبل المملكة المتحدة على المحك بسبب تلك المفاوضات التي تتسم بالتعقيد الشديد ، و من المتوقع استمرار مفاوضات بريكست حتى شهر مارس لعام 2019، و يمكن ايضا ان يحدث اهتزاز قوي للنظام السياسي الغربي بأكمله في حالة فشل هذه المفاوضات في ان تصل الى اتفاق.

و الجدير بالذكر ان الوضع اصبح مختلف تماما الان عما كان عليه الوضع قبل 12 شهرا ، حين كان المنادين بمفاوضات بريكست ” الذين يريدوا خروج انجلترا من الاتحاد الاوروبي في قمة الحياة السياسية البريطانية ، و يتم طرح تساؤلات الان حول الخطة التي تتبنها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد الاداء الكارثي للحزب التي تترأسه في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثامن من شهر يونيو.

و قد صرح وزير بريكست ديفيد ديفيس في بيان له قبل ان يقوم بالتوجع الى المفاوضات قائلا ان الطريق طويل امام المفاوضات ، الا انه صرح ايضا ان الواجهه واضحة و هي شراكة قوية ومميزة بين المملكة المتحدة و الاتحاد الاوروبي. و صرح انه بدوره يطمح إلى اتفاق لا مثيل له في التاريخ ، و قال ايضا انه يتطلع الى بدء العمل على هذا المستقبل الجديد.

و في نفس السياق صرح وزير الخارجية البريطاني ان النهاية ستكون سعيدة و مربحة للطرفين