رئيسة الوزراء البريطانية توجه شكرها للمواطنين الذين أعتقلوا منفذ الهجوم الإرهابى ضد المسلمين
رئيسة الوزراء البريطانية توجه شكرها للمواطنين الذين أعتقلوا منفذ الهجوم الإرهابى ضد المسلمين

أعلنت “تيريزا ماي” رئيسة الوزراء البريطانية،إن الدلائل المبدئية تشير إلى أن منفذ عملية الدهس التي نفذت صوب عدد من المصلين خارج مسجد في منطقة “فينزبري بارك”، تصرف بشكل فردى،ووجهت الشكر للمواطنين الذين ساهموا في القبض على منفذ الهجوم بمكان العملية،وتعهدت بتشديد الإجراءات الأمنية حول المساجد، وبالأخص مع قرب قدوم عيد الفطر،وتعهدت برعاية التسامح ضد التطرف،بما في ذلك الإسلاموفوبيا.

وصرحت “ماي” في الحديث الذي وجهته عبر وسائل الإعلام بعد أعقاب الهجوم الذى وقع اليوم الإثنين:”الشرطة قالت إنها عملية إرهابية، وأسفرت عن وقوع قتيل وثمانية مصابين والسائق رجل أبيض يبلغ من العمر 48 سنة،والذي قام المواطنين بالقبض في الموقع”.

وأضافت “ماي” إلى أن المؤشرات الأولية تدل على أن منفذ الهجوم كان يتصرف بمفرده، ووجهت الشكر إلى سكان لندن ورجال الشرطة،وأكدت على استمرار جهود أجهزة الأمن “والتي ستواصل الاستجابة للمتطلبات الأمنية للمساجد وإمداد الشرطة بالتعزيزات الخاصة خلال الأسبوع الأخير من رمضان الذي يسبق عيد الفطر.”

وأردفت رئيسة الوزراء البريطانية قائلة:إن من رتبوا للهجوم يسعون لتفريق الناس عن بعضهم مضيفة: “ونحن لن نسمح له بفعل ذلك، لن نسمح بالنيل من حقنا فى التعبير أو الاختيار أو العبادة.”

وتابعت” ماي”: “إن الهجوم يذكّر بأن الإرهاب والكراهية يأخذان أشكالاً كثيرة وختمت بالقول إن بريطانيا كانت تعاني مع ما وصفته بـ”التسامح مع التطرف بما في ذلك التطرف المتمثل في الإسلاموفوبيا”، وقالت أنها ستقوم بمراجعة سياسة محاربة الإرهاب والتأكد من امتلاك السلطات الآليات الكافية لمحاربة التطرف.