إندبندنت البريطانية: سكان برج لندن يخافون خطر الترحيل لو طلبوا المساعدة
برج لندن المحترق

أعلنت الصحيفة البريطانية “إندبندنت”، إن رئيس الحكومة البريطانية، “تيريزا ماى”، قد غيرت ما وعدت به بعدم تنفيذ إجراءات فحص الهجرة على للناجين من برج “جرينفيل” الكائن بالعاصمة البريطانية لندن، الذي اشتعلت به النيران الشهر الماضى.

حيث تضمن وعد رئيس الحكومة البريطانية، أن يترك الناجين الذين يطلبون العون يواجهون أخطار الترحيل والهجرة إلا فى حالة تقدمهم بطلب لوزارة الداخلية للحصول على هذا العون المساعدة.

تعهدت “تيريزا ماى”،  أمام البرلمان البريطاني إنها لن تستغل الحادث كذريعة لإجراء فحص، وضع الهجرة على الناجين من البرج المحترق، إلا أن الحكومة البريطانية، أكدت أن كل يطلب العون لابد أن يتقدم بطلب إلى مسؤولي وزارة الداخلية.

ن هؤلاء المتقدمين للداخلية بطلب العون والمساعدة سوف يخضع للوائح وقوانين الهجرة العادية بعد مدة بلغت 12 شهرا، كما أكدت مصادر بالحكومة البريطانية للصحيفة، أن ما يحدث لسكان البرج المحترق فى هذه المرحلة سوف يعتمد على الظروف الخاصة بهم.

أشاع عدد من النشطاء بعض المخاوف من تقدم سكان البرج بطلب العون والمساعدة من الداخلية، بأنهم سوف يتعرضون للكثير من الأسئلة عن وضع الهجرة  الذي يخص كل منهم.

جاء ذلك مع إعلان جهاز الشرطة عن عدد 87 كشفا عن بقايا آدمية، إلا أن الشرطة لم تحدد ما إذا كانت تخص نفس العدد من الضحايا أم أقل منه، هذا نتيجة الضرر الكبير و الكارثى الذى حدث للسكان البرج.