ميلانيا ترامب محتجزة في مقر اقامتها بألمانيا بسبب التظاهرات
ترامب: زيارتى لمنطقة الخليج "أتت ثمارها"

قامت الناطقة الرسمية باسم زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و معها مصدر قريب من الوفد الأمريكي بالاعلان خلال يوم الجمعة ، أن ميلانيا ترامب عالقة في مقر اقامتها في “هامبورج” ولا تستطيع التحرك أو الخروج من مقر الاقامة ، بسبب التظاهرات العديدة من بعض المتواجدين في المدينة و التي تحدث كنوع من المعارضة لمذهب الرأس مالية الذي يتم تمثيله في قمة مجموعة العشرين ، حيث ان المدينة بدأت فيها المظاهرات مع بداية قدوم الوفود السياسية الاتية من الدولة المشاركة في القمة العالمية للدول العشريين الاقوى من الناحية الاقتصادية في العالم.

و الجدير بالذكر ان الناطقة باسم ميلانيا ترامب قد قالت لوكالة الأنباء الألمانية (دي بي آ) في تصريح رسمي لها ، انه حتى الآن لم تحصل ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الامريكي دونالد ترامب على اي تصريح من الشرطة لكي بفيد باستطاعتها لمغادرة مقر اقامتها ، و تم تأكيد هذه المعلومة من مصدر مقرب للوفد الامريكي ، وفقا لوكالة الانباء الفرنسية ( فرنس برس )

و يذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي يحضر مجموعة قمة العشرين ، سوف يلتقي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاول مرة منذ ان تلقي رئاسة الولايات المتحدة ، وذلك اللقاء سيكون على هامش اجتماعات قمة العشرين.

و الجدير بالذكر انه قبل بداية قمة العشرين في مدينة “هامبورج” الالمانية ، قد وقعت مواجهات بين الآلاف من المتظاهرين المناهضين لمجموعة العشرين و مع قوات الشرطة الامانية مما تسبب في عدد من الجرحى ، وذلك خلال مساء يوم الخميس ، وكان من بينهم 111 شرطيا تمت اصابتهم باصابات طفيفة ، و في نفس الوقت قام المحتجون بالتحدث عن وقوع “العديد من المصابين” ، و اضافوا ايضا ان بعضا منهم تمت اصابتهم باصاباتهم جدية و خطيرة.

و يذكر ان حدثت هذه التظاهرات في مدينة هامبورج الالمانية في صباح يوم الجمعة ، وكان الهدف من التظاهرات هو تعطيل وصول الوفود المشاركة في مجموعة العشرين من ان يصلوا إلى مقر القمة المحصن في المدينة