غرفة التجارة والصناعة “الهندو إسلامية” تقرر فتح فرع لها في القاهرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية
غرفة التجارة والصناعة "الهندو إسلامية" تقرر فتح فرع لها في القاهرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية

قررت غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية افتتاح فرع لها في جمهورية مصر العربية خلال الفترة القادمة في إطار خطة غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية والتي يصل عدد أعضائها إلى ثلاثة وستين دولة لزيادة تعزيز العلاقات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية بين جمهورية مصر العربية، وبين دول غرفة التجارة والصناعة الهندو- إسلامية.

وصرح رئيس الفرع الوطني بغرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية في مصر محمد محمود، أنه يعمل في الفترة القادمة على إتمام الإجراءات القانونية لإقامة فرع غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية في القاهرة، وذلك عن طريق مخاطبة وزارة التعاون الدولي، ووزارة التجارة والصناعة للعمل على زيادة التعاون بين مصر وبين الدول الغرفة التجارية والصناعة الهندو إسلامية.

وأشار محمد محمود أن منظمة التعاون الإسلامي ليس لها علاقة بغرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية وأن الغرفة غير تابعة لها، ولكن الغرفة تضم تحالف اقتصادي يضم دول الهند؛ والهند دولة ليست عضو في منظمة العمل الإسلامي.

وأضاف محمد محمود أن الناتج الإجمالي المحلي لدول غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية بلغ في عام 2015 إلى 17.1 تريليون دولار، أي ما يعادل من إجمالي الناتج العالمي الإجمالي حوالي 15%، ويمثل من إجمالي الدول النامية ما يمثل 26.1%.

وأوضح محمد محمود أن غرفة التجارة والصناعة الهندو- إسلامية تعمل بكل جد في الفترة الحالية على زيادة التبادل التجاري، وزيادة حجم الاستثمار المشترك ليصل إلى 60% من إجمالي التعاملات الاستثمارية الخارجية المباشرة لدول الأعضاء بالغرفة، وهو ما يزيد من قوة التكتل الاقتصادي لغرفة التجارة والصناعة الهندو- إسلامية.

وأوضح رئيس فرع غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية بالقاهرة أن وجود الغرفة في دولة جمهورية مصر العربية يعمل على زيادة التجارة الخارجية في مصر، وسيعمل ذلك على فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية مما سيؤدي أيضا إلى جذب استثمارات أجنبية خارجية من دول التكتل إلى مصر، حيث يشمل دول التكتل الاقتصادي في غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية أكبر الدول الإسلامية اقتصادياً تحت قيادة دولة الهند.

كما أشار محمود محمود بأنه سيتولى الدور الاستشاري لرئيس غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية التي يكون مقرها في الهند، والمجلس التنفيذي للغرفة، ليعمل على زيادة ورفع التوصيات إليه لزيادة نشاط غرفة التجارة والصناعة الهندو إسلامية في القاهرة للعمل على زيادة حجم التبادل التجاري، والاستثمارات الخارجية المشتركة لدول الغرفة إلى مصر.