وزير الخارجية الفرنسية يسعى لجولة جديدة من المفاوضات لحل الأزمة العربية
وزير الخارجية الفرنسية يسعى لجولة جديدة من المفاوضات لحل الأزمة العربية

صرح “جان إيف لودريان” وزير الخارجية الفرنسي بإن فرنسا على استعداد تام بل وتسعى الى المشاركة في مفاوضات الوساطة التي تقوم بها الكويت لحل النزاع بين قطر وجيرانها من الدول العربية .

وقال “لودريان” عقب الانتهاء من لقائه بنظيره القطري الشيخ “محمد بن عبدالرحمن آل ثاني” أنه بلاده تشعر بالقلق إزاء تدهور الموقف بين قطر وجيرانها، وأضاف إن باريس تبحث تطورات الموقف باتصالها الدائم بالدول الأخرى صاحبة قرار قطع العلاقات، وتدعوهم إلى ضبط النفس واللجوء إلى التفاوض.

ومن المقرر أن يقوم الوزير الفرنسي بجولة خليجية يزور خلالها كل من السعودية والكويت والإمارات.

وأعرب وزير الخارجية القطري عن ترحيبه بالدور الذي تبذله فرنسا للمساهمة في الوساطة لإيجاد حلول قائمة  على  الحوار البناء واحترام سيادة الدول والقانون الدولي .

جاء هذا عقب إنتهاء الجولة الخليجية التي قام بها وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” وزار خلالها عدد من الدول العربية واجتمع أيضاً بعدد من المسؤولين فى هذه الدول وانتهى الاجتماع يوم الخميس الماضي دون التوصل لأى حلول يمكنها إحداث انفراجة فى الأزمة القائمة.

وكانت قد دعت فرنسا يوم السبت الماضى إلى رفع العقوبات التى فرضت على مواطنين قطريين.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في الخامس من يونيو الماضى ، بعد أن وجهت لها اتهامات بدعم عدة منظمات ارهابية بالاضافة لتحالفها مع إيران، لكن قطر تنفي دائما كل هذه الاتهامات .