أردوغان يقوم بتهديد معارضيه و يبعد تركيا عن الاتحاد الأوروبي
أردوغان يسعى للوساطة بين قطر ودول الحصار

قام رئيس المفوضية الأوروبية بدعوة تركيا بأن تقوم باحترام القيم الديمقراطية، إذا كانت ترغب في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، و هذا بعد أن قام رجب طيب أردوغان الرئيس التركي بتهديد معارضيه بأنه سيقوم بقطع رؤوسهم .

قامت صحيفة “بيلد” الألمانية بنشر مقال قام بكتابته جان كلود يونكر ” بعد عام من محاولة الانقلاب فإن يد أوروبا تبقى ممدودة”، بالرغم من أن المفاوضات التي تقوم بها تركيا لكي تنضم إلى الاتحاد الأوروبي ما زالت متوقفة منذ عدة أعوام.

و قام الصحفي “جان كلود يونكر ” بإضافة أنه من المفترض أن تقوم تركيا بالعمل على إثبات عومها أن تصبح تركيا لكي تقوم بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، و هذا باحترامها للقيم الديمقراطية الأوروبية بشكل قوي وقطعي، و قال إن اتحاد حقوق الإنسان وحرية الصحافة و دولة القانون تتعارض وتتنافى تماما  مع الاعتقال للصحفيين منذ عدة شهور و القيام بحبسه بالرغم من أنه لم يتعرف على التهم الموجهة إليهم أو السبب في الاعتقال الانفرادي ، كما أنه قام بالإشارة حول أن تركيا تقوم باتهامه بأنه صحفي يدعم الإرهاب .

و الجدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قام يوم السبت الماضي بالتوعد بأنه سيقوم بقطع رأس المعارضين لسياسته ، الذي قام باعتبارهم أنهم هم من قاموا بدعم الانقلاب الذي حدث خلال العام الماضي ضد سياسة أردوغان، و الذي قام باستغلالها للتخلص من معارضيه.

كما أنه قال خلال ذكرى الانقلاب الأولى “قبل كلّ شيء سننتزع رؤوس هؤلاء الخونة” حيث أنه تم اعتبار فشل الانقلاب هو انتصار للديمقراطية في اعتقاده.

وقامت السلطات التركية بفرض حالة الطوارئ منذ محاولة الانقلاب العام الماضي ، و التي استدعاها أن تقوم بأكثر من 50 ألف اعتقال و فصل أكثر من 100 ألف موظف من وظيفته ، كما قامت هذه الحالة من الطوارئ باستهداف كلا من الجيش و المدرسين والقضاة بجانب قوى الأمن والصحفيين و وسائل الإعلام ، وتعتبر هذه هي حالة الطوارئ الأولى منذ اكثر من خمسة عشر عام.