طالبان تعتدي على مستشفى في منطقة معزولة بأفغانستان
طالبان تعتدي على مستشفى في منطقة معزولة بأفغانستان

قام المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية بالإعلان خلال يوم الاثنين عن أن مقاتلين تابعين لحركة طالبان الإرهابية ، قاموا بالهجوم خلال يوم الأحد على مستشفى في منطقة معزولة تقع في ولاية غور “الواقعة في وسط أفغانستان”، مما نتج عنه وقوع حوالي 35 قتيلا نتيجة لهذا الهجوم.

و الجدير بالذكر انه تم التصريح من قبل شاه حسين مرتضى قائلا انه عند دخولهم المستشفى، قام مسلحو طالبان بقتل حوالي 35 شخصا، وكان جميع الضحايا من المدنيين”، و ذلك دون أن يتم التحديد إذا كان الضحايا من المرضى أو من العاملين في المستشفى، و قد اضاف قائلا “إنها جريمة ضد الإنسانية”.

و يذكر ان المصدر لم يعطي أي تفاصيل لكن تم التصريح تقارير غير مؤكدة تم إعلانها خلال يوم الأحد قائلة إن مسلحي طالبان قاموا بإحراق المستشفى وقتلوا الأشخاص المتواجدين داخلها مما نتج عنه مقتل 32 ضحية كلهم من المدنيين .

و الجدير بالذكر أن حركة طالبان قامت بنفي الاتهامات الموجهة إليها بخصوص حرق المستشفى ، بينما قام متحدث باسم حركة طالبان بالإقرار عن أن أقساما من المستشفى حدث لها ضرر بسبب المعارك القائمة في المنطقة وأن هذا الأمر كان نتيجة لعدة حوادث ، ولم تكن عملية منظمة ومقصودة من الحركة.

و الجدير بالذكر أن هذه التقارير جاءت في نفس الوقت حيث قام المتمردون بالسيطرة على مدينة تايوان في ولاية غور و ذلك بعد عدة أيام من الاشتباكات، في آخر انتصار تقوم بتحقيقه حركة طالبان في البلاد.

و يذكر ان الجيش الأفغاني يقوم بالسيطرة على 59,7 بالمئة من البلاد، و جاء ذلك وفقا لتقرير أمريكي تم اصداره في شهر مايو بعد أن توقف القتل لفترة وجيزة خلال الشتاء، وتعد هذه نسبة أكثر بقليل من النسبة التي سيطر عليها الجيش من الربع الأخير من العام السابق.

لكن في نفس السياق قام المتمردين بتكثيف هجماتهم في أنحاء البلاد منذ انطلاق ما يعرف بـ”هجوم الربيع” الذي بدأ وقت سابق من هذا العام.