ايران تطالب الولايات المتحدة بالافراج عن رعاياها الذي يتم اعتقالهم في “سجون مريعة”
ايران تطالب الولايات المتحدة بالافراج عن رعاياها الذي يتم اعتقالهم في "سجون مريعة"

قام رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق لاريجاني يوم الاثنين باتهام الولايات المتحدة الأمريكية باعتقال إيرانيين في “سجون مريعة”، و قد طالب بأن يتم الإفراج عنهم على الفور ، و ذلك مع استمرار التوتر بين كلا من البلدين.

و الجدير بالذكر أن كلا من الإذاعة ومحطة التلفزيون التابعين للحكومة الإيرانية قاموا بنقل كلام لاريجاني الذي صرح قائلا ، بأن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم باعتقال أبرياء في سجون مريعة وهذا أمر يتناقض مع القانون الدولي والمعايير الدولية لحقوق الإنسان ، و قد قال مضيفا بأنه يجب على الولايات المتحدة أن تفرج فورا عن المواطنين الإيرانيين المعتقلين في السجون الأميركية.

و الجدير بالذكر أن مطالبة إيران بالإفراج عن إيرانيين في السجون الأمريكية ، جاء بعد ثلاثة أيام من موقف للبيت الأبيض الذي حض فيه ايران على ان يتم إعادة مواطنين اميركيين تم اعتقالهم في إيران إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، و قد هدد البيت الأبيض يفرض عقوبات جديدة على إيران في حالة تجاهل المعتقلين الأميركيين.

و يذكر ان الإدارة الأميركية كانت قد صرحت في بيان لها خلال يوم الجمعة بإن الرئيس الأميركي دونالد ترامب على استعداد بأن يفرض عقوبات جديدة وجدية على ايران اذا لم تقوم بالإفراج عن المواطنين الأميركيين الظلم الذي تم سجنه ظلما في إيران ، وأن الولايات المتحدة سوف تعمل على اعادتهم للبلاد .

و الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الإيرانية قامت برفض المطالب الأميركية خلال يوم السبت وأشارت الى أن السلطات السياسية لا يحق لها التدخل بعمل القضاء.

ويذكر أن القضاء الإيراني كان قد أصدر في يوم 17 من شهر يوليو حكما على مواطن أميركي بالسجن 10 سنوات و كان متهم بتهمة تسريب معلومات، و ايضا في شهر أكتوبر من 2016، تم الحكم على مواطنين يحملان الجنسيتين الإيرانية والأميركية هو هما رجل الأعمال سياماك نامازي ووالده محمد باقر نامازي و معهم 4 آخرين، بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة “التجسس” لصالح الولاياتن المتحدة. وقد طالبت الولايات المتحدة بالإفراج عن الرجلين أكثر من مرة.