إبراهيم الشهابي دعوة أمريكا لحل الأزمة القطرية يعيد دور الوساطة الكويتية
إبراهيم الشهابي,أمريكا,الأزمة القطرية

تم إصدار تعليق مدير مركز الجيل للدراسات والباحث في العلاقات الدولية إبراهيم الشهابي على الموقف الأمريكي تجاه أزمة قطع العلاقات الدبلوماسية بين قطر والدول العربية حيث دعت وزارة الخارجية الأمريكية الدول العربية الأربعة دول جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات ودولة البحرين إلى مائدة حوار يجمع بينهما وبين قطر، فهذه الوساطة الدولية من الولايات المتحدة هو إعادة الوساطة الدولية التي قامت بها دولة الكويت من أجل حل مسألة أزمة العلاقات الخليجية العربية مع دولة قطر.

وأشار إبراهيم الشهابي أنه في دور وساطة دولة الولايات المتحدة الأمريكية فإنه يجب عليها الضغط على دولة قطر لكي تعمل على تنفيذ كل الشروط العربية من أجل حل الأزمة الراهنة، ولكن في هذا الوقت الأزمة القطرية مع دول الخليج العربي أصبحت تتمركز حول دور الوساطة الدولية من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من مكاسب الوساطة الدولية لصالحها.

وأعلن إبراهيم الشهابي أنه لو تم قبول الوساطة الدولية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وتم عقد مائدة حوار بين كل من دولة قطر ودولة جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية ودولة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة فلابد أن يتم تنفيذ جميع الشروط التي وضعتها الدول العربية من أجل حل أزمة العلاقات العربية بقطر ولن يتم التنازل عن أي شرط من شروط عقد الصلح مع قطر، ولابد من أخذ الحذر والحيطة من أجل إجراء المفاوضات الدولية حتى لا يتم تخفيض أو التأثير أو فك الحصار الدولي عن قطر.

ويأتي تعليق إبراهيم الشهابي بناء على إعلان تم التصريح عنه من قبل وزارة الخارجية التابعة للولايات المتحدة الأمريكية حيث دعت كل من قطر وجمهورية مصر العربية والمملكة العربية المتحدة ودولة الإمارات ودول البحرين إلى الجلوس معا على مائدة مفاوضات تعمل على جمع الجميع في دور الوساطة الدولية وإجراءات محادثات مباشرة من أجل حل الأزمة القطرية مع دول الخليج العربي، وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية مساعدتها الدولية ودعمها الدولي للوساطة الدولية التي تقوم بها دولة الكويت لحل الأزمة الحالية وإنهاء الصراع في دول العالم العربي.