الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه من عدم تقدم مفاوضات بريكست
الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه من عدم تقدم مفاوضات بريكست

صرح احد المسؤولين في ملف بريكست في البرلمان الأوروبي “ذلك الملف الذي يناقش انفصال المملكة المتحدة البريطانية عن الاتحاد الأوروبي” خلال يوم الثلاثاء الماضي عن أن التقدم في بريكست ختى الان يعد تقدم غير كافي من أجل البدء في التفاوض حول مستقبل الاتفاقات التجارية بين كلا من المملكة المتحدة البريطانية وباقي أعضاء الاتحاد الأوروبي.

والجدير بالذكر ان من المفترض أن يقوم قادة الاتحاد الأوروبي يعقد قمة في نهاية شهر أكتوبر القادم ومن خلالها يتم اخذ القرار بخصوص كون التقدم المحرز في المفاوضات بين لندن و الاتحاد غير كافية من اجل ان تبدأ المفاوضات الخاصة بمستقبل العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وخصوصا العلاقات الاقتصادية.

ويذكر أن رئيس وزراء السابق كان قد صرح خلال مؤتمر صحفي تم عقده في مدينة ستراسبورغ الفرنسية بأن خلال الوقت الحالي لا يحدث أي تقدم ملموس وواضح بخصوص بريكست، بالرغم من أنه يجب على الدول المشتركة في برلمان الاتحاد الاوروبي ان تقوم بالتصويت بخصوص انفصال بريطانيا عن الاتحاد خلال الشهر القادم.

وقد اضاف ايضا خلال حديثه في نفس المؤتمر الصحفي الذي تم عقده في فرنسا أنه خلال الوقت الحالي الجميع يرى أنه أمر صعب ان يتم التصويت على قرارات الإنفصال وايضا نوع العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في ظل عدم وجود تقدم.

ومن جهة أخرى فإنه من المقرر أن يقوم البرلمان الأوروبي بالتصويت بخصوص اي اتفاق يخص مفاوضات بريكست وذلك عند خروج المملكة المتحدة البريطانية من الاتحاد الأوربي بصفة رسمية خلال شهر مارس من عام 2019.

وصرح رئيس وزراء بلجيكا السابق في فرهوفن شتاد أن رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي يجب عليها أن تقوم بمخاطبة أعضاء البرلمان الأوروبي،والذي يتكون من سبعمئة وخمسين عضو، وان تكون المخاطبة خلال جلسة عامة، وقد جاء ذلك التصريح بعد أن قالت تيريزا ماي إنها تريد الحديث مع كبار المسؤولين في جلسات خاصة وليس جلسات عامة.

وقد كتب أيضا على موقع التواصل الاجتماعي العالمي تويتر إنه سعيد ان ماي وافقت على الحديث مع البرلمان الأوربي لكن عليه أن تتحدث مع البرلمان بأكمله بصفة عامة.