عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي
عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي

قام مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة الدولية خلال مساء يوم الاثنين الماضي، بتبني قرار بإجماع الأصوات، قامت الولايات المتحدة الأمريكية بصياغته، ويقوم هذا القرار يفرض حزمة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية، ومن ضمن القرارات التي قام بصياغتها هو أن يتم حظر استيراد النسيج من كوريا الشمالية وأيضا قام بفرض قيود جديدة على تزويدها النفط والغاز.

والجدير بالذكر أن هذه الحزمة من العقوبات تعد الجزمة الثامنة الذي يقوم مجلس الأمن الدولي بتقريرها ضد كوريا الشمالية، وبالرغم من ان روسيا والصين يعدوا من أهم مؤيدين كوريا الشمالية إلا أنهم لم يعترضوا على أي حزمة من العقوبات التي تم تقريرها من قبل مجلس الأمن، و قد جاءت هذه العقوبات رد على التجارب النووية التي تقوم كوريا الشمالية بتجربتها أكثر من مرة حيث أن آخر تجربة نووية لكوريا الشمالية كانت في يوم 3 من شهر سبتمبر الحالي.

ويذكر ان مجلس الامن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة يسعون من خلال تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية بشكل متزايد كل مرة هو ان تعود بيونغ يانغ مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات الدولية حول كلا من البرنامج النووي والصاروخي حيث ان البرنامج النووي والصاروخي لكوريا الشمالية أصبح يهدد السلام والاستقرار في العالم.

ومن جهة أخرى اعتبر كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة البريطانية وفرنسا وايطاليا ان القرار الذي تم تبنيه من قبل مجلس الأمن الدولي خلال يوم الاثنين الماضي بعد قرار متين جدا ومتوازن، وايضا يمكن لهذا القرار أن يتيح للامم المتحدة ان تبدي موقف يقوم على الوحدة والتصميم بخصوص التجارب النووية في كوريا الشمالية.

وقد قامت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة الامريكية لدى الامم المتحدة بالتصريح قائلا إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تسعى وراء الحرب، والجدير بالذكر انها اكدت ان بيونغ يانغ هي من تسعى للحرب، ولكن خلال يوم الثلاثاء الماضي صرحت بان كوريا الشمالية لم تتجاوز بعد نقطة اللاعودة.

ومن ناحية أخرى قامت سيول عاصمة كوريا الجنوبية بالترحيب بالعقوبات التي قام مجلس الأمن باقرارها حيث تعد تلك العقوبات وسيلة للضغط على كوريا الشمالية من أجل حفظ الأمن.