الإعدام شنقا لأحد عناصر داعش بالعراق
الإعدام شنقا لأحد عناصر داعش بالعراق

قامت محكمة عراقية بإصدار حكم نهائي بالإعدام شنقا حتى الموت وجاء ذلك الحكم بخصوص جهادي يحمل الجنسية الروسية وينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش”، وقد تم إلقاء القبض عليه خلال إحدى معارك استعادة واحدة من أكبر مدن العراق حيث تم القبض عليه في عمليات استعادة مدينة الموصل وتعد المدينة الثانية من حيث الحجم في العراق.

والجدير بالذكر أن المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي القاضي عبد الستار بيرقدار قد صرح في بيان رسمي له قائلا إن المحكمة العراقية الجنائية المركزية التي تقع في عاصمة العراق بغداد قد أصدرت حكماً نهائيا بالإعدام شنقاً حتى الموت وذلك بخصوص متهم يحمل الجنسية الروسية وينتمي لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي “داعش”، وقد جاء الحكم الصادر بالاعدام شنقا حتى الموت بعد أن قام المتهم بالاعتراف بالقيام بعدد من العمليات الإرهابية التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي، وتلك العمليات قام بها التنظيم ضد كلا الأجهزة الأمنية العراقية والشعب العراقي منذ عام 2015.

ويذكر أن القاضي العراقي عبد الستار بيرقدار أشار إلى أن الجهادي الذي تم الحكم عليه بالاعدام شنقا كان ينتمي إلى “كتيبة الزرقاوي” التي تعد واحدة من التشكيلات المكونة لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي “داعش”.

ومن جهة أخرى قام المتحدث الرسمي باسم المجلس الأعلى للقضاء في العراق القاضي عبد الستار بيرقدار بلفت النظر في أثناء تصريحه إلى أن القوات الأمنية العراقية استطاعت توقيف الإرهابي خلال عملية تحرير الموصل وخصوصا الجانب الأيمن “الجانب الغربي” من المدينة، والجدير بالذكر ان العراق اعلن تحرير الموصل بعد الكثير من المعارك الصعبة والتي قتل خلالها الكثير من الطرفين، حيث استغرقت عمليات استعادة الموصل من تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي حوالي تسعة أشهر مستمرة.

وبعد أن كان تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا منذ بداية عام 2014، الا ان الجهات الامنية ففي كلا من البلدين “سوريا والعراق” نجحوا نجاح كبير في استعادة الأراضي التي يسيطر عليه التنظيم الإرهابي،حيث خسر تنظيم الدولة الإسلامية غالبية معاقله في العراق كما في سوريا