الشيخ “محمد العريفي” يعلق على حراك 15 سبتمبر
الداعية الشهير "محمد العريفي" يعلق على حراك 15 سبتمبر

خرجت بعض الأصوات المعارضة للنظام السعودي الحالية والرافضة قرارات ولي العهد السعودي ولي العهد “محمد بن سلمان”  والتي دعت بدورها إلى إقامة “حراك 15 سبتمبر”، وقد انتشرت الدعوات في أرجاء المملكة العربية السعودية، وزاد من إشتعالها العديد من المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي سواء كان على فيس بوك أو تويتر، مما خلق نوع من الجدل الكبير بين الأوساط السعودية.

ورد أن هناك عدد من الدعوات التي ظهرت في الآونة الأخيرة داخل المملكة والتي قد دعت للتظاهر يوم الجمعة 15 من شهر سبتمبر القادم وكان الهدف منها هو المطالبة بتخفيض الأسعار والتي قد ارتفعت مؤخرًا بشكل مبالغ فيه وايضَا التنديد بسياسات ولي العهد.

قام الداعية الإسلامي السعودي محمد العريفي، بالتعليق على الدعوات التي انتشرت في أرجاء المملكة والخاصة بحراك 15 سبتمبر حيث طالب الشيخ من شباب المملكة بكافة أطرافها أن يتوخوا الحذر حيث جاء أن بعض هذه الدعوات تستهدف في بعض الأحيان أمن البلاد.

قام الشيخ العريفي بنشر رأيه الشخصي مؤخرًا على صفحته الشخصية والموجودة على موقع التواصل الاجتماعي والتي يتابعها عدد كبير من داخل السعودية وخارجها، حيث قال: “صيانة المجتمع مما يزعزع أمنه ويشتت وحدته واجب الجميع”، وأضاف العريفي: “فأتمنى من شبابنا وبناتنا الحذر من دعوات لا تلتفت لأمن البلاد وتماسكها”.

وتابع الشيخ العريفي في رأيه قائلًا: “مهما تنوعت ثقافات مجتمعنا وتفاوتت مفاهيمنا إلا أننا يجب أن نتوحد”، وأضاف قائلاً: “على أهمية حفظ الأمن وتماسك الصف وأن لا تستجيب لدعوات كهذه”.

من جهة أخرى، ورد أن الشيخ مشاري بن راشد العفاسي والذي يعد أحد أشهر القراء والمنشدين الكويتيين في العصر الحالي، قد قام بالتعليق ايضًا على أمر الدعوات الخاصة بهذا التظاهر، حيث قال في تغريدة قام بنشرها مؤخرًا على موقع التواصل الاجتماعي عبر صفحته الشخصية على “تويتر”: “ما فينا خير إن لم ندافع عن بلاد الحرمين من استهداف المخربين والعابثين بأمن المملكة”، وختم تدوينته قائلاً: ” والعاقل ينظر حوله في عواقب الفوضى الدامية”.