القاهرة تستقبل لجنتي التواصل العسكري لمناقشة مراحل الأزمة الليبية
القاهرة,تستقبل,لجنتي التواصل العسكري,الأزمة الليبية

قامت اللجنة المصرية المعنية بليبيا رئيس أركان حرب القوات المسلحة محمود حجازي باستقبال وفد من لجنتي التواصل العسكري في دولة ليبيا في يوم الثامن عشر من شهر سبتمبر الجاري في جمهورية مصر العربية.

وتضمن اجتماع العسكريين التابعين إلى دولة ليبيا مناقشة جميع مراحل الأزمة الليبية التي تواجها في الوقت الحالي المؤسسة العسكرية في دولة ليبيا، وكذلك تم عرض المشاكل التي تعرقل وحدة الشعب الليبي خلال السبع سنوات السابقة.

وشدد العسكريين التابعين إلى دول ليبيا إلى مجموعة من الثوابت والمبادئ الوطنية التالية وهي: “وحدة الدولة الليبية، وسيادتها، وسلامتها وأمنها بالإضافة إلى التأكيد على حرمة الدم الليبي، والعمل على تعزيز إجراءات المصالحة الوطنية دون الوقوع في فخ الخلافات المناطقية والجهوية”، وشدد الحضور على الالتزام بإقامة دولة ديمقراطية مدنية على الطراز الحديث تقوم على مبادئ التداول السلمي للسلطة وقبول الآخر والتوافق بين القوى السياسية بالإضافة إلى رفض التهميش والإقصاء لأي طرف ليبي.

كما شملت المبادئ المقررة من قبل المؤسسة العسكرية الليبية، بالإضافة إلى قيام الجيش دولة ليبيا بجميع مسؤولياته ومهامه في العمل على حفظ الأمن وإقرار سيادة الدولة الليبية ومكافحة جميع أشكال الإرهاب والتطرف بالإضافة إلى رفض التدخل الأجنبي في الأمور الداخلية لدولة ليبيا.

كما أكدت المؤسسة العسكرية الليبية على مهنيتها ووطنيتها وإبعادها عن مظاهر الصراعات العقائدية والفكرية والمشاحنات السياسية، مع قيام جميع الأطراف بالتعهد إلى توحيد كافة جهود المؤسسة العسكرية الليبية وذلك من خلال تحقيق العمل التوافقي بين أبناء المؤسسة العسكرية تحت كلمة الوحدة الوطنية.

كما اتفق جميع الحضور الليبي على تشكيل لجنة فنية مشتركة نوعية تقوم ببحث توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا والعمل على دراسة كافة العوائق التي تقف دون تحقيق هذا الهدف، على أن يتم عقد اجتماعات لهذه اللجان في جمهورية مصر العربية في وقت قريب للعمل على مناقشة كافة التفاصيل الفنية المتعلقة بتوحيد المؤسسة العسكرية.

وأوضحت المؤسسة العسكرية الليبية على ضرورة عدم اتخاذ أي إجراء استفزازي في المرحلة القادمة قد يعمل بالتأثير السلبي لتلك الجهود إلا فيما يخص مكافحة التطرف والإرهاب.